۳۳۷مشاهدات
ولم يحدد أردوجان حجم هذه الوحدات أو موعد نشرها، كما لم يحدد كيفية تكوينها وما إذا كانت ستشكل من الجيش أو الشرطة او ستكون وحدات مختلطة. لكنه حرص على ايضاح انها لن تكون جيشا خاصا يعمل بشكل مستقل.
رمز الخبر: ۷۵
تأريخ النشر: 24 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن الجيش التركي اليوم الجمعة أنه قتل تسعة مسلحين أكراد خلال هجوم شنه مقاتلو حزب العمال الكردستاني على مركز عسكري على الحدود العراقية وسقط بسببه ستة جنود.

وذكر الجيش التركي في موقعه الإلكتروني أن جثث أربعة مسلحين قد عثر عليها بعد هذه المواجهات، لكن معلومات تم جمعها لاحقًا أشارت إلى أن ما مجموعه تسعة مسلحين على الأقل قد قتلوا.

وكان مركز عسكري قرب مدينة تشوكورجا القريبة من الحدود العراقية قد تعرض لهجوم شنته مجموعة كبيرة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وقتل ستة جنود وأصيب تسعة آخرون على الأقل بجروح في هذا الهجوم الذي تم اعتباره أحد أكثر هجمات حزب العمال الكردستاني دموية هذه السنة.

وقالت صحيفة "تودايز زمان" إن المركز العسكري تعرض لهجوم شنه نحو أربعين مسلحين، فيما تحدث حزب العمال الكردستاني عن أن 13 جنديًا قتلوا خلال هذه المعارك التي استمرت ساعتين.
وحدات تركية خاصة على الحدود العراقية

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن يوم الجمعة الماضي أن تركيا تنوي نشر وحدات خاصة على حدودها مع العراق لوقف تسلل المتمردين الاكراد إلى أراضيها انطلاقا من شمال العراق.

وقال أردوجان في اجتماع لحزب العدالة والتنمية، حزبه المنبثق عن التيار الإسلامي، في أنقرة: "نريد أن تتولى وحدات محترفة ضمان الأمن في المناطق الحدودية الخطيرة".

وأضاف رئيس الوزراء التركي أنها ستكون قوات حدودية خاصة يتم تجنيد عناصرها لمدة خمس سنوات على الأقل.

ولم يحدد أردوجان حجم هذه الوحدات أو موعد نشرها، كما لم يحدد كيفية تكوينها وما إذا كانت ستشكل من الجيش أو الشرطة او ستكون وحدات مختلطة. لكنه حرص على ايضاح انها لن تكون جيشا خاصا يعمل بشكل مستقل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار