۱۶۸مشاهدات
رمز الخبر: ۶۸۸۴۲
تأريخ النشر: 22 January 2024

أكد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين امير عبداللهيان، أن العلاقات بين ايران والجزائر هي الان في أفضل ظروفها.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان في طهران الاحد مع موسى خرفي، نائب رئيس البرلمان الجزائري ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الجزائرية الإيرانية، الذي يزور إيران على رأس وفد برلماني، حيث ناقش الجانبان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية وسبل توسيع التعاون بين البلدين.

وفي هذا اللقاء اعتبر أمير عبداللهيان أن العلاقات بين البلدين هي في أفضل حالاتها وأعرب عن ارتياحه لزيارة الوفد البرلماني الجزائري الى طهران وتطور العلاقات بين البلدين.

كما أشار وزير الخارجية في هذا اللقاء إلى السجل الناصع والمشرف للشعب الجزائري في محاربة الاستعمار الفرنسي وتحقيق الاستقلال، وأشاد بالمواقف الثورية والمبدئية للمجلس الوطني والحكومة الجزائرية الداعمة باخلاص لشعب فلسطين وغزة، واعتبرها نموذجاً للدول الإسلامية الأخرى.

ووصف أمير عبداللهيان العلاقة بين البلدين الصديقين والشقيقين، إيران والجزائر، بأنها حية ومتنامية، وأضاف: في سياستنا الخارجية، نولي أهمية وأولوية كبيرة لتطوير العلاقات مع الدول الأفريقية، وخاصة الجزائر.

واضاف: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر انعقاد قمة منظمة الدول المصدرة للغاز (منتدى الدول المصدرة للغاز) في الجزائر حدثا مهما وستشارك فيها بفعالية.

من جانبه أعرب نائب رئيس البرلمان الجزائري ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الجزائرية الإيرانية عن امتنانه لحسن ضيافة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقال: باسم المجلس الوطني وشعب الجزائر نقدم خالص التعازي بحادثة كرمان التي أدت إلى استشهاد عدد كبير من أبناء الشعب الإيراني.

وأضاف موسى خرفي: لا شك أن القضية الفلسطينية لها أهمية استراتيجية بالنسبة للجزائر. لقد قدم الشعب الجزائري، كشعب ثوري، أكثر من مليون ونصف المليون شهيد في سبيل تحقيق الاستقلال والتحرر من الاستعمار الفرنسي، ونحن على ثقة بأن فلسطين ستنتصر ودماء الشهداء هي ثمن الحرية.

وبالإشارة إلى اللقاء الأخير بين الرئيس الإيراني والرئيس الجزائري في الأمم المتحدة، قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين الجزائر وإيران: إن العلاقات بين البلدين الصديقين الجزائر وإيران تسير بشكل أكثر جدية. والجزائر مستعدة لتحسين علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية، في كافة المجالات السياسية والتشريعية والاقتصادية، وخاصة الطاقة والصحة والزراعة.

وأكد: أن الرئيس الجزائري عازم على تطوير العلاقات بين البلدين.

وحضر هذا اللقاء أيضا حسن نوروزي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين إيران والجزائر.

رایکم