۴۰۸مشاهدات
رمز الخبر: ۶۸۴۶۰
تأريخ النشر: 14 November 2023

صرح سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى بلجيكا غلام حسين دهقاني أنه ما لم يشعر الكيان الصهيوني بالضغط الحقيقي من المجتمع الدولي ولم تجر محاسبته على جرائمه، وظل يتمتع بامتياز الإفلات من العقاب على أفعاله، فإنه لن يوقف هذه الإبادة الجماعية.

وانتقد السفير دهقاني، خلال المؤتمر الصحفي لسفراء دول منظمة التعاون الإسلامي في بروكسل، موقف الأوروبيين تجاه جرائم الكيان الصهيوني وقال: في الثلاثين يوما الماضية شهدنا تطبيق المعايير المزدوجة من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والكثير من الدول الأوروبية. ورغم أن الجماهير نزلت الى الشوارع من أمريكا إلى أوروبا إلى أستراليا وطالبت بوقف إطلاق النار، إلا أن أصحاب القرار الغربيين للأسف لا يستمعون ولا يهتمون بمطاليب الشعوب.

واذ وجه سفير إيران لدى بلجيكا، انتقاده الشديد لمواقف أمريكا ازاء جرائم الكيان الصهيوني في غزة، قال إن أمريكا تصرفت بطريقة منحازة لدرجة أنه حتى بعض حلفائها في المنطقة لا يعتبرون هذا البلد مؤهلا للوساطة.

وشدد دهقاني على أن الاتحاد الأوروبي يقدم نفسه دائما كمدافع عن حقوق الإنسان، لكنه الآن يصمت عن مذبحة الفلسطينيين، ومن خلال عدم إدانته جرائم الكيان الصهيوني، فهو في الواقع يدعم جرائم هذا الكيان.

كما طالب الاتحاد الأوروبي بتغيير موقفه واتخاذ إجراءات عملية لوقف الهجمات الصهيونية على الشعب الفلسطيني الاعزل.

واشار سفير إيران في بلجيكا إلى البيان الأخير لمنظمة التعاون الاسلامي الذي يدين هجمات الكيان  الصهيوني الغاصب وأكد انه على الرغم من الموقف الواضح والصريح لمنظمة التعاون الإسلامي، إلا أنه في الأزمة الحالية هناك حاجة إلى إجراءات عملية تدفع الكيان المجرم الى وقف سفك الدماء.

وأضاف دهقاني: أنه ما لم يشعر الكيان الصهيوني بالضغط الحقيقي من المجتمع الدولي ولم تجر محاسبته على جرائمه، وظل يتمتع بامتياز الإفلات من العقاب على أفعاله، فإنه لن يوقف هذه الإبادة الجماعية.

وأشار إلى البيان الأخير لمنظمة التعاون الإسلامي، ودعا إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة وأكد: على الدول الأعضاء في هذه المنظمة والدول الأخرى استخدام الأدوات المتاحة للضغط على الكيان الصهيوني للكف عن جرائمه.

رایکم