۶۲۳مشاهدات
وطالب المتحدث باسم الصحة في غزة، الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتواجد داخل مستشفيات القطاع لوقف التهديدات الإسرائيلية وحماية المنظومة الصحية وافساح المجال امام طواقمها للقيام بمهامها الإنسانية البحتة.
رمز الخبر: ۶۸۴۴۰
تأريخ النشر: 09 November 2023

ارتفعت حصيلة العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة اليوم الاربعاء إلى 10569 شهيداً، منهم 4324 طفلا و2823 سيدة و649 مسنا، وعدد المصابين الى 26475 شخصا؛ حسب اخر تحديث صادر عن وزارة الصحة بغزة.

وفي سياق متصل، صرح المتحدث باسم الوزارة "د. أشرف القدرة"، أن الاحتلال "الإسرائيلي" يستمر في ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية بحق أبناء شعبنا والمجتمع الدولي لازال عاجزا عن وقف العدوان الغاشم. 

واوضح "القدرة"، خلال مؤتمر صحفي له اليوم الأربعاء : الاحتلال الإٍسرائيلي ارتكب 27 مجزرة خلال الساعات الماضية راح ضحيتها 241 شهيداً.

وأضاف، أن 49 % من الضحايا في الساعات الماضية كانوا من جنوب قطاع غزة بما ينفي ادعاء الاحتلال الإسرائيلي بانها مناطق امنة.

وأفاد المسؤول الصحي في غزة، ارتفاع حصيلة المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق العوائل الفلسطينية داخل القطاع الى 1098 عائلة؛ مشيرا الى أن "الوزارة تلقت 2550 بلاغاً عن مفقودين منهم 1350 طفلا لازالوا تحت الانقاض منذ بدء العدوان".

واعلن بان الاحتلال الإسرائيلي زاد من استهداف الطواقم الصحية مما أدى استشهاد 193 كادراً صحياً وتدمير 45 سيارة الإسعاف، لافتًا أن الاحتلال استهدف 120 مؤسسة صحية واخرج 18 مستشفى و 40 مركز صحياً عن الخدمة بسبب الاستهداف ونفاد الوقود. 

وحول عمل المستشفيات، بيّن أنها تعمل حالياً على المولدات الثانوية لتشغيل العنايات المركزة وغرف العمليات واقسام الطوارئ فقط وباقي أجزاء المستشفيات بلا كهرباء، مشيرًا إلى أن هناك محاولات تشغيل خدمة غسيل الكلى بعض الوقت لإنقاذ حياة مرضى الفشل الكلوي.

وطالب المتحدث باسم الصحة في غزة، الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتواجد داخل مستشفيات القطاع لوقف التهديدات الإسرائيلية وحماية المنظومة الصحية وافساح المجال امام طواقمها للقيام بمهامها الإنسانية البحتة.

كما دعا، كافة الأطراف بالعمل الفوري على توفير ممر إنساني آمن لدخول الإمدادات الطبية والوقود والطواقم الطبية وخروج آلاف الجرحى.

رایکم