۳۲۸مشاهدات
أية الله رئيسي:
واعتبر دماء الشهداء سندا قويا امام مؤامرات الاعداء واضاف ان الاعداء يلجأون الى مختلف الطرق لفرض افكار الجاهلية على مجتمعنا إلا ان دماء الشهداء الطاهرة هي التي تمنع تحقق ذلك.
رمز الخبر: ۶۷۵۰۶
تأريخ النشر: 14 March 2023
اكد رئيس الجمهورية أية الله ابراهيم رئيسي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستمد قوتها واقتدارها من الدماء الطاهرة للشهداء واضاف ان الاعداء يسعون وراء فرض افکار و سلوكيات تعود للجاهلية على مجتمعنا إلا ان هذه الدماء الطاهرة تمنع ذلك. وصرح ایة الله رئيسي مساء امس الاثنين في مراسم تكريم الشهداء في مسجد "سلمان فارسي" في طهران، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنعم بالامن والوحدة والاقتدار والفضل فيه يعود الى دماء الشهداء واضاف ان الاعداء لجأوا الى حياكة مختلف المؤامرات والفتن واثارة الخلافات منذ انتصار الثورة الاسلامية بهدف زرع اليأس بين ابناء الشعب الايراني إلا ان الشهداء علمونا من خلال ما قاموا به اننا نستطيع ان نتجاوز المشاكل بالاتكال على الله. واعتبر دماء الشهداء سندا قويا امام مؤامرات الاعداء واضاف ان الاعداء يلجأون الى مختلف الطرق لفرض افكار الجاهلية على مجتمعنا إلا ان دماء الشهداء الطاهرة هي التي تمنع تحقق ذلك. واعتبر اعمال الشغب الاخيرة في البلاد حربا اعلامية هجينة على مختلف الاصعدة الاقتصادية والاعلامية تهدف الى وقف تقدم الشعب الايراني واضاف ان تجربة ايران على مدى 44 عاما اثبتت ان الاعداء لم ولن يتمكنوا من تحقيق اغراضهم ضد الشعب الايراني لان الشعب الايراني ورغم كل الضغوط و العقوبات المفروضة عليه حقق التقدم في مختلف المجالات وسجل مفخرة كبيرة. واضاف ان الشعب الايراني ورغم كل المشاكل التي يعاني منها سجل مشاركة كبيرة في مسيرات الذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الاسلامية. وفي جانب اخر من تصريحاته قال رئيس الجمهورية ان الحفاظ على الحجاب والعفاف في المجتمع هو من مطالب عوائل الشهداء. واشار الى مساعي الاعداء وراء اثارة الفوضى في البلاد من خلال اللجوء الى مختلف الطرق المعقدة واضاف ان الاعداء يعملون اليوم على تعطيل المدارس من خلال اثارة القلق بين الطلاب واسرهم والخلل في العمل والنظام الاقتصادي إلا انهم سيهزمون ولن يتمكنوا من تحقيق هذه الاغراض.
رایکم
آخرالاخبار