۴۵۶مشاهدات
دکتور رضائي:
لقد حدث مرات عديدة أن أميركا واوروبا لا يعرفون الشعب الإيراني لكن المستغرب أن بعض السياسيين (في الداخل) لا يعرفون ايضا شعبنا جيدًا.
رمز الخبر: ۶۷۳۶۱
تأريخ النشر: 12 February 2023

اعتبر نائب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية للشؤون الاقتصادية محسن رضائي، مشاركة الشعب الواسعة في مسيرات الاحتفال بالذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، رسالة واضحة لاميركا وبعض دول المنطقة.

وقال رضائي في تصريح لوكالة "ارنا" السبت في طهران خلال مسيرات الاحتفال بالذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الإسلامية: رغم كل التهديدات والعقوبات والمحاولات والمؤامرات من الأعداء ، فإن الثورة الإسلامية بلغت عامها الـ 44 وشعبنا الواعي اقام اليوم أكبر احتفالات ومسيرات لمناسبة يوم 22 بهمن (11 شباط/فبراير) في تاريخ الثورة الإسلامية.

وفي إشارة إلى العقوبات ومحاولات اثارة التفرقة من قبل جهات خارجية قال: كما كان متوقعًا ، فان الشعب بحضوره الواسع هذا العام في مراسم 22 بهمن ، اظهر للاستكبار العالمي و"اسرائيل" ولاءه للدولة والثورة وقال (الشعب) كذلك لبعض دول المنطقة التزموا حدودكم بعد أن رأيتم أن أميركا لا يمكنها أن ترتكب أي حماقة.

وقال رضائي: هذا العام كان الاحتفال بالثورة مختلفًا لأن الشعب أراد أن يظهر أنه رغم بعض الاختلافات والمطالب، يتفق الجميع على مبدأ الثورة والجمهورية الإسلامية. لذلك ، رأينا دائمًا حضورًا كبيرًا للشباب والأشخاص ذوي الأذواق المختلفة في الساحة.

واضاف: إذا كان الغربيون وعملاؤهم عقلاء ورأوا هذا المظهر من مظاهر الصمود والانتماء والالتزام الملحمي للشعب الايراني الابي بثورته ، فعليهم الكف عن المواجهة والتهديد، وان ينحنوا اجلالا لعظمة وضبط النفس ونبل الشعب الايراني.

وأكد رضائي: لقد حدث مرات عديدة أن أميركا واوروبا لا يعرفون الشعب الإيراني لكن المستغرب أن بعض السياسيين (في الداخل) لا يعرفون ايضا شعبنا جيدًا.

رایکم