۶۳۱مشاهدات
أكّد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اللواء أبو أحمد فؤاد، ضرورة تأسيس مرجعية وطنية فلسطينية موحدة، تقوم على أساس التخطيط والاسناد للمقاومة والانتفاضة، والرفض للمفاوضات أو القبول بالأمر الواقع.
رمز الخبر: ۶۶۲۹۸
تأريخ النشر: 18 April 2022

وخلال كلمة له في الاحتفال الذي نظّمته حركة حماس بمناسبة "يوم الأسير الفلسطيني" في بيروت بعنوان "بالمقاومة نحرر الاسرى والمسرى"، شدّد أبو أحمد فؤاد على أنّ تحقيق الانتصار يوجب قيام الوحدة الوطنية على أسس سياسية وبرامج داعمة للمقاومة.

وثمّن فؤاد، كل الأشطة التي تقوم بها الشعوب العربية لدعم مقاومة الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن هذا الدعم يتم من قبل محور المقاومة، الذي يقف بوجه مسار التطبيع القائم مع العدو الاسرائيلي، داعياً الى تكثيف الأنشطة الداعمة للشعب على امتداد الأمّة والعالم.

وأكّد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اللواء أبو أحمد فؤاد، دعم مبادرة الجزائر للحوار الفلسطيني، داعيا لاطلاق حوار وطني شامل، يقوم على أسس دعم المقاومة، ورفض الانصياع للارادة الاميركية، ونبذ الانقسام الداخلي.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار