۳۰۶مشاهدات
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه مستعد للذهاب إلى كييف إذا كان ذلك سيساعد في إحلال السلام في أوكرانيا.
رمز الخبر: ۶۶۰۰۲
تأريخ النشر: 12 April 2022

أعلن الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون استعداده للذهاب إلى العاصمة الاوكرانية كييف إذا كان ذلك سيساعد في إحلال السلام في أوكرانيا.

وحل إيمانويل ماكرون، ضيفًا على قناة BFMTV مساء امس الاثنين بعد يوم من تأهله للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال المرشح الرئاسي: "ذهبت إلى كييف وفي فبراير زرت موسكو.. في الوقت الذي توجه فيه عدد قليل من المسؤولين إلى الدولتين".

وأضاف ماكرون: "ذهبت للتحذير من الحرب.. لم أتردد في الاتصال بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني زيلينسكي بطلب من الاخير".

وتابع قائلًا: "أنا مستعد لزيارة كييف أو مدن أخرى في أوكرانيا.. لكن أن أقدم على ذلك لمجرد زيارة عادية.. سأقدم على ذلك إذا كان ذلك سيساعد في حل الصراع.. أريد أن تكون الزيارة مفيدة".

وأفاد ماكرون بأنه سيعمل كل ما بوسعه من أجل وقف الحرب ومنع التصعيد.

ودخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الـ48 حيث يواصل الجيش الروسي تدمير المنشآت العسكرية الأوكرانية فيما يصل مستشار النمسا إلى موسكو في محاولة لإعطاء زخم للمسار الدبلوماسي.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 24 شباط/فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، قال إنها تهدف الى "حماية الأشخاص، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف، على مدار ثماني سنوات".

المصدر:يونيوز

رایکم