۴۸۳مشاهدات
إحتفلت الكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي، بأحد الشعانين، وهو الأحد الأخير قبل عيد الفصح، حيث يحيي فيه المسيحيون في كافة أرجاء العالم "ذكرى دخول السيد المسيح الى مدينة القدس، حين استقبله الشعب فارشا له أغصان الزيتون وسعف النخيل".
رمز الخبر: ۶۵۹۱۵
تأريخ النشر: 10 April 2022

احتفلت الكنائس ​المسيحية​ التي تسير حسب التقويم الغربي في ​بيت لحم​، بأحد الشعانين،​ ذكرى دخول السيد المسيح إلى القدس والبدء بأسبوع الآلام.

ويحيي المسيحيون في كافة أرجاء العالم "ذكرى دخول السيد المسيح الى مدينة القدس، حين استقبله الشعب فارشا له أغصان الزيتون وسعف النخيل".

وبهذه المناسبة، أقيم قداس في كنيسة القديسة كاترينا في المهد تراسه راعي كنيسة اللاتين رامي عساكرية، بمشاركة أبناء الكنيسة. وقبل ذلك قام الأب عساكرية بمباركة سعف النخيل.

وأشار الأب عساكرية، الى "أننا صلينا اليوم من أجل أن يحل السلام العادل في ربوع العالم، وفلسطين خاصة".

وفي كنيستي اللاتين في بيت ساحور وبيت جالا، أقيمت الصلاة بهذه المناسبة، تخلل ذلك مباركة سعف النخيل.

وستحتفل الكنائس المسيحية الغربية يوم السبت المقبل، "بسبت النور​" على أن يكون الأحد الذي يليه "​عيد الفصح​ المجيد".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار