۲۲۷مشاهدات
باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، العملية التي استهدفت أحد الأحياء الاستيطانية في الأراضي المحتلة عام 1948، وأدت لمقتل 5 صهاينة، مؤكدةً على استمرار المقاومة والتصدي للاحتلال بكل قوة ودونما أي تردد.
رمز الخبر: ۶۵۲۱۶
تأريخ النشر: 30 March 2022

وأكدت الحركة في بيان صحفي، مساء اليوم الثلاثاء أن هذه العملية هي تأكيد للإصرار الفلسطيني على تدفيع الاحتلال ثمن عدوانه وارهابه.

وشددت على أن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عما يرتكبه من جرائم، وهذه العمليات هي رد فعل طبيعي على ما أوقعه الاحتلال والمستوطنون من سفك للدماء وقتل وتدمير للمنازل واقتلاع للحقول.

واعتبرت العملية، استجابة لصرخات الأطفال والامهات والآباء الذين فقدوا الأعزاء على قلوبهم جراء جرائم العدوان الصهيوني، فيما تبلد ضمير المجتمع الدولي وخرس لسانه أمام ذلك العدوان الغاشم.

المصدر:يونيوز

رایکم