۳۰۲مشاهدات
حضّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ألمانيا على هدم "الجدار" الجديد الذي تم بناؤه في أوروبا بوجه الحرية منذ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
رمز الخبر: ۶۴۴۸۸
تأريخ النشر: 17 March 2022

وقال زيلينسكي في خطاب له عبر الفيديو امام مجلس النواب الألماني (بوندستاغ) اليوم الخميس: "عزيزي المستشار أولاف شولتس، اهدم هذا الجدار، اعط ألمانيا الدور القيادي الذي تستحقه"، ولقي الرئيس الأوكراني تصفيقًا حارًا من أعضاء البوندستاغ، قبل خطابه الذي استمر عشر دقائق.

واستنكر زيلينسكي إقامة "جدار" جديد في أوروبا منذ العملية العسكرية الروسي وقال: "هذا ليس جدار برلين لكنه جدار في وسط أوروبا بين الحرية والعبودية وهذا الجدار يزداد اتساعا مع كل قنبلة ترمى على مدينة أوكرانية".

وحذّر زيلينسكي من أن "شعبًا يتم تدميره في أوروبا" وأضاف أن "108 أطفال قتلوا في أوكرانيا منذ بدء الهجوم". وتابع: "ساعدونا في وقف هذه الحرب".

كما أعرب الرئيس الأوكراني في خطابه عن "أسفه للعلاقات الاقتصادية الوثيقة التي أقيمت في السنوات الأخيرة بين برلين وموسكو خصوصا في مجال الطاقة". وقال مخاطبا الشعب الألماني "عزيزي الشعب الألماني، عندما قلنا لكم إن نورد ستريم 2، هو نوع من الاستعدادات للحرب، تلقينا إجابة أنه اقتصادي بحت".

وتابع قائلاً إن هذه المشاريع التي قادتها ألمانيا وروسيا "كانت الاسمنت للجدار الجديد". وقال "بالنسبة إلى البعض إنها سياسة، لكنها أيضا حجارة، إنها حجارة للجدار الجديد".

وأكد زيلينسكي أن "الشعب في أوكرانيا يريد العيش حرا ولا يريد الخضوع لدولة أخرى"، وأضاف أن "هناك مدنيين وجنودا في بلاده صاروا حاليا هدفا عشوائيا للهجمات الروسية"، وقال: "يتم في أوروبا مجددا محاولة لإبادة شعب بأكمله".

هذا ورفض البرلمان الألماني طلبًا بمناقشة برلمانية جديدة للوضع في أوكرانيا عقب انتهاء كلمة زيلينسكي.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار