۱۲۳مشاهدات
لا يزالُ العرضُ الروسيُ الكهربائيُ للبنانَ قائماً رغمَ مكابرةِ البعضِ على رفضِه ارضاءً للسياساتِ الاميركية.
رمز الخبر: ۶۴۱۰۳
تأريخ النشر: 10 March 2022

وتشير المعطيات إلى أن أركان السلطة في لبنان ما زالوا يرفضون العروض الروسية التي تأتي بالخير على البلاد، بسبب استجابتهم للضغوط الأميركية.

وتشمل العروض الروسية حل أزمة الكهرباء في لبنان، والتي إن حلت ستعود بالنفع على كل القطاعات الإقتصادية.

المصدر:يونيوز

رایکم