۲۹۰مشاهدات
خلال مشاركته في الاحتفالية التي أقامها ديوان الرقابة المالية الاتحادي بمناسبة الذكرى السنوية الـ95 لتأسيسه، أمس الاربعاء، دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، ديوان الرقابة المالية الى كشف ملفات الفساد وعدم التأثر بالضغوطات.
رمز الخبر: ۶۴۰۸۵
تأريخ النشر: 10 March 2022

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، أمس الأربعاء، ديوان الرقابة المالية وباقي الأجهزة الرقابية، لكشف ملفات الفساد وعدم التأثر بالضغوطات.

وذكر المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب في بيان، أن "الزاملي شارك الأربعاء، في الاحتفالية التي أقامها ديوان الرقابة المالية الاتحادي بمناسبة الذكرى السنوية الـ95 لتأسيس الديوان، بحضور عدد من النواب، والوزراء والمسؤولين".

ودعا الزاملي إلى "الاستمرار في كشف كل ملفات الفساد والهدر في المال العام، وعدم التأثر بالضغوطات"، مبيناً أن "مجلس النواب داعم وبقوة للإجراءات التي تتبعها الجهات الرقابية ، وتوفير كافة التسهيلات التي تعزز عملها".

وطالب "بضرورة ان تطال مهامها الرقابية جميع مفاصل ودوائر الدولة لتحقيق الاصلاح المنشود"، مشيداً "بالدور الفاعل والاستثنائي لديوان الرقابة".

ودعا أيضًا إلى "بذل المزيد من الجهود للحفاظ على المال العام سيما المتعلقة منها بتدقيق العقود الحكومية في كافة وزارات ومؤسسات الدولة"، مشدداً على أن "الدورة النيابية الحالية هي دورة إصلاحية تقف مع الشعب، ولن تسمح بالتهاون أو التراخي مع حالات الفساد الإداري والمالي".

وتابع أن "البرلمان سيعمل مع الأجهزة الرقابية لإحالة المعنيين الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل"، لافتاً الى أن "ما يجري اليوم في بعض مؤسسات الدولة هو شرعنة للفساد، وعلى الحكومة والمؤسسات الرقابية أن تأخذ دورها في وضع الحلول الحقيقية لإنهاء حالة الهدر في المال العام، وأن تكون هذه المرحلة هي فترة مراقبة ومحاسبة لا مكان للفاسدين فيها".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار