۳۳۵مشاهدات
ويشهد ميدان التحرير وسط القاهرة منذ السبت الماضي مواجهات بين الشرطة ومحتجين يطالبون المجلس العسكري الحاكم بنقل السلطة إلى رئيس مدني، وأسفرت المواجهات عن مقتل أكثر من ثلاثين وإصابة أكثر من 1700.
رمز الخبر: ۶۲۵۷
تأريخ النشر: 23 November 2011
شبکة تابناک الأخبارية: ألقت السلطات المصرية القبض على ثلاثة طلاب اميركيين بتهمة القاء قنابِل حارقة على عناصر الشرطة خلال الاحتجاجات في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

ویذکر أن التلفزيون الحكومي المصرث عرض صور الطلاب دون ذكر أسمائهم، مكتفياً بوصفهم أنهم أجانب، إلا أن سفارة واشنطن في القاهرة أكدت أنهم امريكيوا الجنسية ويدرسون في الجامعة الاميركية في القاهرة. فيما قالت متحدثة باسم السفارة أنها على اتصال بالسلطات المصرية لمتابعة ملابسات الحادث.

و عرض التلفزيون المصري لقطات فيديو سجلتها كاميرات هواتف محمولة ذكر أنها تظهر الثلاثة وهم يشاركون في الاحتجاج ليلا، ويرتدي أحدهم قناعا طبيا يستخدمه كثير من المحتجين للوقاية من الغاز المدمع، فيما ارتدى آخر غطاء رأس حول فمه.

نقل عن مسؤول في وزارة الداخلية قوله إن الثلاثة تم اعتقالهم بعد أن ألقوا عبوات حارقة وقنابل "مولوتوف" على الشرطة التي تحمي وزارة الداخلية، مضيفا أنه يجري التحري بشأن هوياتهم.

وأضاف المسؤول أنه ستتخذ الإجراءات القانونية حيال هؤلاء وإحالتهم لجهات التحقيق القضائية لمعرفة البواعث والدوافع وراء ما اقترفوه.

و كما اعلن مصدر امني مصري ان سلطات مطار القاهرة الدولي قامت يوم الثلاثاء بترحيل شاب اميركي بعد ضبطه يحرض متظاهري ميدان التحرير على مهاجمة رجال الامن ويقوم بتصوير قوات الامن المتواجدة قرب الميدان بعدد من الكاميرات المتنوعة التي كانت بصحبته.

وقال المصدر انه كان قد تم ضبط الشاب (29 عاما) صباح الاثنين اثناء تواجدة وسط متظاهري التحرير وقيامه بتحريض المتظاهرين علي مهاجمة رجال الامن ثم قيامه بتصوير قوات الامن المتواجدة قرب الميدان، حيث تم ترحيله الى دولة الامارات التي كان قد قدم منها قبل عدة ايام.

واضاف المصدر الأمني انه تم ضبط اكثر من عشر كاميرات متنوعة وكروت الذاكرة مع الشاب المذكور الذي لم يبرر تواجده او هدف قيامه بتصوير رجال الامن وتم مصادرة الصور التي التقطها وترحيله الي الجهة التي قدم منها قبل ايام.

ويشهد ميدان التحرير وسط القاهرة منذ السبت الماضي مواجهات بين الشرطة ومحتجين يطالبون المجلس العسكري الحاكم بنقل السلطة إلى رئيس مدني، وأسفرت المواجهات عن مقتل أكثر من ثلاثين وإصابة أكثر من 1700.
رایکم