۲۴۶مشاهدات
رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية:
واوضح بانه سيتم عبر التخطيط الدقيق والعمل لتوليد 17 الف ميغاواط من الكهرباء بواسطة الطاقة النووية لغاية العشرين عاما القادمة.
رمز الخبر: ۶۲۲۴۶
تأريخ النشر: 25 January 2022

اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بان العمل سيجري على خفض التاثيرات السلبية لغازات الدفيئة باستخدام الطاقة النووية.

وقال اسلامي في تصريح صحفي ادلى به الاثنين على هامش زيارته لاسرة الشهيد صالح بور حمزاوي في مدينة آبادان بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران: بغية خفض التاثيرات السلبية لغازات الدفيئة فاننا ملزمون اخلاقيا وكواجب شرعي باستخدام الطاقة النووية في هذا المجال.

واضاف: ان الاستفادة من محطة بوشهر النووية لتوليد الكهرباء خلال الاعوام الاخيرة قد ساعد في توفير 80 مليون برميل من النفط.

وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية: ان توليد الكهرباء من المحطات النووية يساعد كثيرا في التعويض عن نقص الكهرباء في البلاد.

وقال: ان تطوير طاقات توليد الكهرباء في المحطات النووية يعد احد اهداف الحكومة الثالثة عشرة حيث ان منشاة دارخوين النووية هي احدى المنشآت الماخوذة بنظر الاعتبار لنتمكن من خلالها من تغطية النقص في الكهرباء في البلاد.

واعتبر اسلامي الطاقة المولدة من المحطات النووية بانها اليوم اكثر طرق توليد الكهرباء في العالم موثوقية وجدوى اقتصادية واضاف: انه وفي ضوء تاكيد سماحة قائد الثورة الاسلامية حول انتاج 17 الف ميغاواط من الكهرباء في البلاد عن طريق الطاقة النووية فقد تم اعتماد توليد 10 الاف ميغاواط في موازنة العام القادم (العام الايراني يبدا في 21 اذار/مارس) وتم لحسن الحظ تاكيد ذلك في لجنة المواءمة.

واوضح بانه سيتم عبر التخطيط الدقيق والعمل لتوليد 17 الف ميغاواط من الكهرباء بواسطة الطاقة النووية لغاية العشرين عاما القادمة.

رایکم
آخرالاخبار