۲۸۰مشاهدات
وفي الختام اعتبر خطيب زاده الحصار وقصف الشعب اليمني دليلا على عدم وجود إرادة جادة على دفع التسوية السياسية للأزمة اليمنية، والإصرار على النهج العسكري المدمرالذي لن يؤدي إلا إلى تدمير هذا البلد العظيم اليمن وعدم الاستقرار في المنطقة.
رمز الخبر: ۶۲۲۱۶
تأريخ النشر: 23 January 2022

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم السبت، الهجمات الجوية الأخيرة لتحالف العدوان على مناطق سكنية ومدنية في اليمن.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن تعازيه ومواساته لذوي ضحايا هذه الهجمات، وقال، ان استمرار الهجمات العسكرية للتحالف على اليمن في ظل صمت المجتمع الدولي وعدم مبالاته، وبيع الأسلحة بلا ضوابط للمعتدين، واعتماد نهج متحيز وازدواجية للمعايير في المحافل الدولية في مواجهة سبع سنوات من العدوان الظالم على الشعب اليمني، قد جعل الطريق نحو تحقيق سلام عادل في هذا البلد أكثر صعوبة من السابق.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الدول التي تدعم القوات المعتدية على اليمن بالسلاح، والتي تسببت في مقتل نساء وأطفال يمنيين من خلال تزويدهم بالقنابل والأسلحة المدمرة، شريكة في هذه الجرائم ويجب أن تكون مسؤولة أمام الرأي العام لشعوب العالم وشعب اليمن على هذا الدعم الذي تقدمه.

وفي الختام اعتبر خطيب زاده الحصار وقصف الشعب اليمني دليلا على عدم وجود إرادة جادة على دفع التسوية السياسية للأزمة اليمنية، والإصرار على النهج العسكري المدمرالذي لن يؤدي إلا إلى تدمير هذا البلد العظيم اليمن وعدم الاستقرار في المنطقة.

رایکم
آخرالاخبار