۱۵۸مشاهدات
وزارة الخارجية السورية تجدد إدانتها للأعمال العسكرية المتواصلة في مدينة الحسكة، شمالي شرقي البلاد، بين عناصر تنظيم "داعش" وقوات "قسد".
رمز الخبر: ۶۲۲۰۱
تأريخ النشر: 22 January 2022

جدَّدت وزارة الخارجية السورية إدانتها للأعمال العسكرية "التي أدت إلى نزوح آلاف المواطنين السوريين في محافظة الحسكة، وإلى زيادة معاناتهم".
وطالبت وزارة الخارجية السورية بـ"انسحاب القوات الأميركية من المنطقة الشمالية الشرقية لسوريا، والقوات التركية من شمالها الغربي".
واليوم، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين "قسد" و"داعش"، في محيط سجن الصناعة جنوبي مدينة الحسكة.
واستهدف طيران التحالف الدولي مشغل الخياطة العسكري التابع لـ"قسد" في محيط سجن الصناعة بعدّة غارات جوية، كما استهدفت طائرات أميركية مبنى المعهد التقني في المدينة، مما أدى إلى تدميره بالكامل.
وتستمر إلى الآن، موجة نزوح أهالي الأحياء الجنوبية من منازلهم نتيجة اشتداد وتيرة الاشتباكات والقصف وعدم توفر المواد الغذائية في أحيائهم. 
وأفادت مصادر الميادين بأنّ عناصر "داعش" يسيطرون على غالبية مهاجع السجن ويحاولون فتح ثغرات للفرار بأعداد إضافية.
وأضافت المصادر أنّ "عدد الذين فرّوا بالعشرات ولا يعرف حتى الآن مصير الكثيرين منهم"، مشيرةً إلى أنّ "130 عنصراً من الفارين من السجن سلموا أنفسهم لقسد فيما قتل نحو 40 منهم حتى الآن في القصف والمعارك في محيط السجن".

المصدر:الميادين

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: