۳۰۳مشاهدات
رمز الخبر: ۶۲۱۶۳
تأريخ النشر: 20 January 2022

حذر عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله اليمنية الدكتور حزام الأسد من ان مواصلة العدوان على الشعب اليمني سيجر المنطقة الى فوضى عارمة لن تستثني أحدا.

وقال الدكتور حزام الأسد  في تصريح خاص بوكالة تسنيم الدولية للأنباء ، أن عملية ( اعصار اليمن ) المباركة جاءت متوافقة مع القانون الدولي الانساني ومع كل الشرائع كحق طبيعي للجمهورية اليمنية ورد مشروع بعد ان تمادت دويلة الامارات في عدوانها على ابناء الشعب اليمني وتصعيدها الميداني الاخير الذي جاء بالتزامن مع زيارة رئيس وزراء العدو الاسرائيلي الى ابو ظبي واستجلابها لجماعات تكفيرية سلفية وقصفها المباشر بمئات الغارات الجوية واستمرارها في احتلال الجزر والمرافئ اليمنية، بعد ان اعلنت اكثر من مرة انكفاءها من العمليات العسكرية المعادية على اليمن وتجاوزت كل الخطوط الحمراء بما في ذلك الانذارات المتتالية من قبل القيادة.
واضاف :  إن العملية ( اعصار اليمن ) تعد رسالة بسيطة وأولية لدويلة الامارات بسرعة ايقاف عملياتها العسكرية المعادية في اليمن وكف اذاها عن الشعب اليمني واحترام سيادة الجمهورية اليمنية وسرعة العودة الى الحضن العربي وما لم تفعل فالقادم سيكون بإذن الله اكبر واشد، متمنيا ألا يصل الحال بهذه الدويلة لأن تصبح منشآتها التنموية والحيوية والاقتصادية والعسكرية مهبط لصواريخ وطائرات القوات اليمنية المسيرة لا سيما واقتصادها الهش مبني على عوامل هزيلة ويقوم على الامن والاستقرار الذي لن يتأتى طالما استمرت في عدوانها.
وأردف الدكتور حزام الأسد بالقول : إن على دول العدوان ان تفهم جيدا أن وضع اليمن اليوم وقدراته العسكرية بفضل الله ليس كما كان في السابق والخيارات المتاحة كثيرة، مبينا أن محاولة دويلة الامارات التقليل من حجم العملية وتأثيراتها وانعكاساتها على واقعها العسكري والاقتصادي والسياسي محاولة فاشلة وقد تجر القوات اليمنية المسلحة الى تسديد اقسى الضربات والعمليات طالما استمر عدوانها وتدخلها السافر في اليمن.
وختم عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله اليمنية الدكتور حزام الأسد حديثه بالقول : إن استمرار دويلة الامارات في الانصياع للتوجهات والاملاءات الامريكية الاسرائيلية وامتهان نظامها اشعال المشاكل والحرائق في المنطقة ومواصلة العدوان على الشعب اليمني قد يجر المنطقة الى اتون فوضى عارمة لن تستثني أحد وستأكل امريكا الثوم بالفم الاماراتي والسعودي ولن تجنيان سوى الخيبة والخسران.

رایکم