۲۰۱مشاهدات
"إن إيران دعمت على الدوام مبادرة الحل السياسي المبنية على إنهاء حصار الشعب اليمني ، وإنهاء الحرب ، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية اليمنية ، والحفاظ على وحدة أراضي هذا البلد وسلامته الحيلولة دون تصعيد الكارثة الانسانية في هذا البلد".
رمز الخبر: ۶۲۱۴۹
تأريخ النشر: 19 January 2022

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده : "ان الحصار و الهجمات العسكرية ليس هو الحل للأزمة اليمنية ، وان مثل هذه الأعمال ستؤدي الى اتساع الازمة في المنطقة".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قال في رده على سوال لاحد المراسلين بشان التطورات اليمنية الاحيرة : "ان الحصار و الهجمات العسكرية ليس هو الحل للأزمة اليمنية ، وان مثل هذه الأعمال ستؤدي الى اتساع الازمة في المنطقة".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية: "إن إيران دعمت على الدوام مبادرة الحل السياسي المبنية على إنهاء حصار الشعب اليمني ، وإنهاء الحرب ، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية اليمنية ، والحفاظ على وحدة أراضي هذا البلد وسلامته الحيلولة دون تصعيد الكارثة الانسانية في هذا البلد".

وبشأن اتساع رقعة الازمات في المنطقة قال خطيب زاده : إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد دائما أن اللجوء إلى الحرب والعنف لا يعد حلا لأي من الأزمات الإقليمية ، وإنما فقط في اجواء هادئة وبعيدة عن استمرار التوترات ودائرة العنف يمكننا أن نأمل في احلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أن القضايا اليمنية هي شأن يمني ،معربا عن استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية للتعاون والمشاركة في أي مبادرة من شأنها ان تنهي الحرب التي مستمرة على مدى 7 سنوات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: