۲۷۴مشاهدات
بعد الانفجار الذي تعرضت له إحدى سيارات "رالي داكار 2022" في مدينة جدة بالسعودية، وزير الخارجية الفرنسي يشير إلى "إمكانية وقف الرالي".
رمز الخبر: ۶۱۹۴۹
تأريخ النشر: 07 January 2022

كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الجمعة أنّ مسألة وقف "رالي دكار 2022" في السعودية مطروحة بعد انفجار أصاب آلية، مشيراً إلى أنه قد يكون مرتبطاً بـ"هجوم إرهابي".
وقال لودريان لقناة "بي اف أم تي في" وإذاعة "مونتي كارلو"، إنه "فكرنا أنه قد يكون من المجدي التخلي عن هذا الحدث الرياضي"، مضيفاً أنه "ما زال السؤال بلا إجابة"، ومشيراً إلى أنه "ربما حدث هجوم إرهابي".
ورأى لودريان أنه "في مثل هذه الحالات، يجب أن نلتزم حذراً كبيراً، على الأقل وضع أجهزة حماية كافية ومعززة.. أعتقد أنهم فعلوا ذلك، لكن على أي حال يبقى السؤال مطروحاً".
واستطرد: "أخبرنا المنظمين والمسؤولين السعوديين أنه يتعين علينا أن نلتزم الشفافية بشأن ما حدث للتو لأن هناك فرضيات تشير إلى أنه يمكن أن يكون عملاً إرهابياً".
وأشار إلى أنه "سبق أن وقعت أعمال إرهابية في السعودية ضد المصالح الفرنسية"، داعياً السلطات السعودية إلى "التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية".
وذكرت مصادر في محيط وزير الخارجية أنّ "السؤال المطروح الآن يتعلق بما حدث وليس بتعليق محتمل لبطولة دكار 2022"، مضيفة أنه "نبهنا السلطات السعودية والمنظمين إلى ضرورة تأجيل انطلاق السباق أو تعزيز أمنه، وليس مستبعداً أن يكون الأمر هجوم".
وأدى الانفجار الذي وقع في 30 كانون الأول/ديسمبر 2021 في مدينة جدة، ثاني أكبر مدينة سعودية، إلى إصابة السائق الفرنسي فيليب بوترون بجروح خطيرة.
وانطلقت، يوم السبت الماضي، أُولى فعليات "رالي داكار" لعام 2022، والذي يُقام في مدينة جدة السعودية. وقبل الانطلاق وقع حادث لمركبة كان يستقلها الفريق الفرنسي المشارك في المسابقة.
واستبعدت السلطات السعودية وقوع عمل إرهابي لتفسير ما وصفته بأنه  "حادث". وأكدت وزارة الداخلية السعودية في بيان على "تويتر" أنه "لا يوجد أي شبهات في الحادث".
لكن وزارة الخارجية الفرنسية شددت منذ البداية على أن "فرضية العمل الإجرامي، غير مستبعدة" وأنّ "التهديد الإرهابي مستمر في السعودية".
كذلك أعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب في بيان أنها فتحت تحقيقاً أولياً بشبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار.
وقبل يومين، أعلن ممثلو الادعاء الفرنسيون أنّ سيارة شاركت في "رالي باريس داكار" تعرضت لانفجار في السعودية الأسبوع الماضي، وأنهم يجرون تحقيقاً في "شبهة عمل إرهابي".
وقال ممثلو الادعاء، في بيان، إنّ "الانفجار وقع في الـ 30 من كانون الأول/ديسمبر في مدينة جدة السعودية"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

المصدر: الميادين نت +وكالات

رایکم
آخرالاخبار