۱۰۶مشاهدات
على الرغم من العوائق التي تواجه شجرة البن يقدم عدد من المزارعين لهذا المحصول النقدي في مديرتي عتمة ومغرب عنس بمحافظة ذمار نماذج مشرفة، انسجاماً مع التوجه الحكومي الجاد بتحويل التحديات التي فرضتها الحرب والحصار إلى فرص.
رمز الخبر: ۶۱۳۰۲
تأريخ النشر: 03 December 2021

وتمتاز محافظة ذمار بالأراضي الزراعية والقيعان الخصبة التي تشكل سلة غذائية لأبناء اليمن في إنتاج الخضروات. وقدم مزارع ذمار الغذاء لمعظم أبناء الشعب اليمني خلال السنوات الماضية من العدوان والحصار.

وبالإضافة إلى الين، يزرع في المحافظة القمح والأشجار الحراجية "السدر والتين الشوكي".

وتخطط الحكومة إلى زراعة 100 مليون شجرة خلال هذا العام، وتوسيع زراعة البن والعنب، وتدرس إعفاء المزارعين من ضريبة المبيعات لكل من يستبدل زراعة القات، بالفواكه والعنب وغيرها، وإحياء ثقافة الزراعة المنزلية واستغلال اسطح المنازل بزراعة مختلف احتياجات الأسرة بما في ذلك العنب، اسهاما في تحقيق الأمن الغذائي في شتى المجالات والتقليل من فاتورة الاستيراد، بالاعتماد على المنتج المحلي.

"تبادل"

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار