۲۸۰مشاهدات
أعادت سنغافورة وماليزيا فتح أحد أكثر المعابر البرية ازدحاماً في العالم، اليوم الإثنين، وسمحتا للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالعبور بعد إغلاق استمر نحو عامين بسبب جائحة كوفيد-19.
رمز الخبر: ۶۱۰۵۱
تأريخ النشر: 29 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_أدى الإغلاق المفاجئ للحدود في مارس/آذار عام 2020 إلى تقطع السبل بعشرات الآلاف على الجانبين منفصلين عن عائلاتهم وفي خوف على وظائفهم.

وكان ما يصل إلى 300 ألف ماليزي يعبرون يومياً إلى سنغافورة الثرية قبل الجائحة. كما ومن المقرر أيضاً أن يقوم رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب بأول زيارة رسمية له كرئيس للوزراء إلى سنغافورة.

وطعمت سنغافورة 85 في المئة من سكانها بالكامل، بينما قامت ماليزيا بتطعيم نحو 80 في المئة.

ويبلغ عدد سكان سنغافورة 5.5 مليون نسمة معظمهم متقدمون في السن وتعتمد بشكل كبير على الماليزيين الذين يعيشون في ولاية جوهور الجنوبية، والتي ترتبط بسنغافورة عن طريق البر، للعمل في أنشطة تجارية تتراوح بين المطاعم وشركات تصنيع أشباه الموصلات.

وسجلت سنغافورة 747 إصابة محلية بكوفيد-19 يوم الأحد في أدنى حصيلة منذ منتصف سبتمبر/أيلول، فيما سجلت ماليزيا 4239 إصابة يوم الأحد في أقل عدد منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني.

رایکم
آخرالاخبار