۲۹۵مشاهدات
آية الله رئيسي خلال لقائه الرئيس الاذربيجاني:
"سيكون هذا اللقاء منعطفا في العلاقات بين البلدين ،ونحن ملتزمون بضمان المصالح الإقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية".
رمز الخبر: ۶۱۰۱۶
تأريخ النشر: 29 November 2021

استقبل رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله إبراهيم رئيسي اليوم الاحد في محل اقامته في عشق اباد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف وبحث الجانبان المواضيع الإقليمية الهامة والعلاقات الثنائية.

ویذکر نقلا عن الموقع رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، ان آية الله رئيسي اشار في هذا اللقاء الذي عقد على هامش قمة منظمة "ايكو" في العاصمة التركمانستانية عشق اباد، الى الاواصر الحضارية والثقافية و الدينية العريقة التي تجمع بين الشعبين الايراني والاذربيجاني وقال: ان البلدين يتمتعان بعلاقات عريقة وعميقة، ولن نسمح أبدا بان تتاثر هذه العلاقات من قبل الاعداء.

وفي إشارة إلى دعم إيران لاستقلال أذربيجان ووحدة أراضيها ، قال الرئيس الايراني : "لا نسمح بزعزعة الأمن والتدخل الأجنبي في شؤون دول المنطقة ، وقد أظهرت التجربة أنه حيثما تحل دول المنطقة قضاياها من خلال التفاهم والتفاوض فان باب اثارة الفتن والتدخل الأجنبي سيكون مغلقا.

وأعرب اية الله رئيسي عن قلقه ازاء زعزعة الامن و تواجد الأجانب في المنطقة ، وقال : " ان الارهاب الداعشي والصهيوني هما عاملان يهددان المنطقة ويجب مواجهتهما".

واشار الرئيس الايراني إلى نوايا امريكا والكيان الصهيوني للمساس بالعلاقات القائمة بين إيران وجمهورية أذربيجان مؤكدا "أن التدخل الأجنبي يضر بدول المنطقة ويجب أن نتحلى باليقظة ازاء مؤامراتهم" .

ورحب آية الله رئيسي بدعوة الرئيس الأذربيجاني بشان تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين و تنمية مسارات الترانزيت بمشاركة الشركات الايرانية.

من جانبه قال الرئيس الأذربيجاني : " سيتم تشكيل فريق عمل خاص بحضور كبار المسؤولين الحكوميين لمتابعة وتنفيذ الاتفاقات ".

وأشاد إلهام علييف في اللقاء بدعم إيران غير المسبوق لاستقلال جمهورية أذربيجان قائلا: "باكو تولي أهمية خاصة لعلاقاتها الأخوية مع طهران ولن نسمح بأي مساس بهذه العلاقات".

واشار الرئيس الاذربيجاني إلى المحادثات والاتصالات بين مسؤولي البلدين لازالة بعض سوء الفهم القائم بين البلدين و قال : "نحن ملتزمون بتوفير أمن المناطق الحدودية ولن نسمح لأي دولة المساس بالعلاقات الثنائية. "

ولفت الهام علييف إلى أهمية الترانزيت والنقل البري وقال : "نحن مصممون على حل مشكلة الترانزيت وتوفير الأرضية لتواجد الشركات الإيرانية في أذربيجان وممارسة نشاطها ".

واضاف : "سيكون هذا اللقاء منعطفا في العلاقات بين البلدين ،ونحن ملتزمون بضمان المصالح الإقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وفي ختام الاجتماع ، تم التوقيع على اتفاقية تبادل الغاز بين تركمانستان وأذربيجان عبر الاراضي الايرانية.

رایکم