۲۸۴مشاهدات
أكد الرئيس مهدي المشاط أن الحصار الأمريكي لليمن، جريمة حرب تمس حياة أكثر من 25 مليونًا من أبناء الشعب اليمني، وأن دول التحالف تعمل على إفشال المبعوثين الأمميين من خلال منعهم من تحقيق أي تقدّم في الاستحقاقات الإنسانية.
رمز الخبر: ۶۰۷۳۲
تأريخ النشر: 23 November 2021

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس للمنسّق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لدى اليمن وليام ديفيد غريسلي، وجرى خلال اللقاء، مناقشة الوضع الإنساني في اليمن جراء استمرار الحرب والحصار.

وتطرق الرئيس المشاط، إلى المعاناة والمأساة الإنسانية التي يعاني منها أبناء الشعب اليمني كافة جراء الحصار وعلى وجه الخصوص المرضى الذين يُتوفى الكثير منهم لعدم قدرتهم على السفر إلى الخارج للعلاج نظراً لإغلاق مطار صنعاء الدوليّ.

وطالب رئيس المجلس السياسي الأعلى، الأمم المتحدة بالضغط على دول التحالف وعلى رأسها أمريكا برفع الحصار والسماح للمشتقات النفطية بالدخول إلى ميناء الحديدة.

وفيما يتعلق بخزّان "صافر"، عبّر الرئيس المشاط عن أسفه من تراجع الأمم المتحدة عن تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزّان العائم "صافر"، مشيراً إلى أن ذلك التراجع، يزيد من احتمال تعرّض بيئة البحر الأحمر لخطر التلوث، مؤكداً أنَّ "على الأمم المتحدة أن تلتزم بما تم الاتفاق عليه لإيجاد حل نهائي لهذا الملف".

المصدر: قناة المسيرة

 

         

رایکم