۲۴۸مشاهدات
أكدت ألمانيا تأييدها للاستجابة الأوروبية لأزمة اللاجئين على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، معتبرة فكرة فتح ممر إنساني لـ2000 لاجئ غير مقبولة بالنسبة لها والمجتمع ككل.
رمز الخبر: ۶۰۶۷۹
تأريخ النشر: 23 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال الممثل الرسمي لمجلس الوزراء الألماني ستيفن زايبرت: "هذا القرار غير مقبول سواء بالنسبة للمجموعة الاتحادية أو الاتحاد الأوروبي".

وأضاف في تصريح صحافي: "نحن لا نتحدث حصريا عن الموضوع الألماني البيلاروسي.. إنه تحد من بيلاروس لجميع دول الاتحاد الأوروبي".

وأشار إلى أن المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل أجرت محادثات مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو مرتين الأسبوع الماضي، من أجل تخفيف حدة الوضع على الحدود.

من جهته، أكد وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، أن بلاده "لن تقبل اللاجئين عبر الممر الإنساني".

وأعلن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في وقت سابق، أن "مينسك ستطالب برلين باستقبال اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية، لكنها مستعدة لحل المشكلة بمفردها".

وتصاعدت الأزمة على حدود بيلاروس مع لاتفيا وليتوانيا وبولندا، حيث اقترب عدة آلاف من الحدود البولندية من الجانب البيلاروسي، وحاول بعضهم دخول أراضي بولندا، وكسروا سياج الأسلاك الشائكة.

وتتهم دول الاتحاد الأوروبي مينسك بتعمد تصعيد الأزمة، فيما يحمل لوكاشينكو "الدول الغربية نفسها المسؤولية عن هذا الوضع".

 

         

رایکم
آخرالاخبار