۲۸۳مشاهدات
خطيب جمعة طهران:
المقاومة في المنطقة هي امتداد لفكر التعبئة، وفي الساحة الدولية، وصل فكر التعبئة إلى نيجيريا، وهذا يعني تضييق المجال على كبار مجرمي القرن.
رمز الخبر: ۶۰۴۷۷
تأريخ النشر: 19 November 2021

دعا خطيب جمعة طهران حجة الاسلام محمد جواد حاج علي اكبري، الفريق المفاوض ألا يلتفت إلى ذرائع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد خطيب جمعة طهران ان الحكومة الإيرانية الجديدة حققت في السيطرة على الغلاء واستقرار سوق المال والصلابة في المفاوضات، قائلا، نطلب من المفاوضين عدم قبول الاطماع الأمريكية وعدم الالتفات إلى الذرائع الصبيانية للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتفاوض بقوة وتحصيل حق الشعب الإيراني في رفع جميع العقوبات.

وأشار خطيب الجمعة في طهران، إلى حلول أسبوع التعبئة، وقال: المقاومة في المنطقة هي امتداد لفكر التعبئة، وفي الساحة الدولية، وصل فكر التعبئة إلى نيجيريا، وهذا يعني تضييق المجال على كبار مجرمي القرن.

واضاف، نشهد على الساحة العالمية وخاصة لدى محور المقاومة امتداد الفكر الذي تحمله قوات التعبئة الشعبية في ايران وامتداد هذا الفكر في مناطق مختلفة من العالم ادى الى ولادة وتشكيل حركات التحرر، وفي لبنان تمثل هذا الفكر بظهور حزب الله ، وفي فلسطين بحركتي الجهاد وحماس ، كما تمثل في سوريا بتنمية القوات الوطنية ، فيما تجسد في اليمن بحركة انصار الله ، أما في العراق فقد شهدنا تنامي الحشد الشعبي ، كما تنامت الحركات الشعبية في افغانستان ضد المحتلين ، وهذا يعني تضييق الخناق على مجرمي القرن الكبار.

رایکم
آخرالاخبار