۲۹۷مشاهدات
نظمت حركة الأحرار الفلسطينية وقفة امام مقر الصليب الاحمر بمدينة غزة، وذلك اليوم الاثنين بمشاركة واسعة من ممثلي وقادة الفصائل الفلسطينية وأهالي الأسرى والأسرى المحررين والعاملين في مجال الأسرى وقيادة وكوادر الحركة.
رمز الخبر: ۶۰۲۹۷
تأريخ النشر: 15 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وقالت المتحدثة الإعلامية باسم حركة أحرار نسرين راضي "جئنا لمقر الصليب الأحمر لنناشد كل العالم بأن يقف لدعم الاسرى".

وحملت راضي الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى وعلى رأسهم كايد الفسفوس الذي تجاوز 124 يوما من الاضراب عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري وباتت حياته تحت الخطر الشديد.

وأكملت "سنواصل الفعاليات حتى تحرير كافة الاسرى وطالبت السلطة لرفع ملف الاسرى لمحكمة الجنايات الدولية بحق جرائمها تجاه الاسرى".

ويواصل 7 أسرى فلسطينيين الإضراب المفتوح عن الطعام، بينهم 6 رفضا لاعتقالهم الإداري، والسابع أسير مساند لهم.

والأسرى الستة هم "كايد الفسفوس المضرب منذ 103 أيام، ومقداد القواسمة المضرب منذ 96 يوما، وعلاء الأعرج المضرب منذ 79 يوما، وهشام أبو هواش المضرب منذ 70 يوم، وشادي أبو عكر المضرب منذ 62 يوما، وعيّاد الهريميّ المضرب منذ 31 يوما".

أما الأسير السابع، المساند لهم، فهو راتب حريبات، المضرب عن الطعام منذ 16 يوما.

ولكن، قبل ايام، تمكن الاسير القواسمة من الانتصار على السجان عبر استحصاله على حكم بانهاء اعتقاله الاداري، بعد اشهر من اضرابه عن الطعام.

والاعتقال الإداري، هو أمر حبس لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 6 شهور، بدون محاكمة، ويعتمد على "ملف سري" تقدمه المخابرات الإسرائيلية، ويتم تجديده مرات متتالية.

ووفق مؤسسات تُعنى بشؤون الأسرى، فقد بلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين الإداريين في سجون الاحتلال حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، قرابة 500، من أصل 4600 معتقل.


         

رایکم
آخرالاخبار