۱۹۰مشاهدات
أُصيب عشرات المواطنين بعد صلاة الجمعة، اليوم، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسيرة الأسبوعية في بلدة بيتا جنوب نابلس، المناهضة لإقامة بؤرة استيطانية على قمة جبل صبيح في البلدة.
رمز الخبر: ۶۰۱۱۸
تأريخ النشر: 12 November 2021

موقع تابناك الإخباري_ وقال نائب رئيس بلدية بيتا، موسى حمايل، إن عشرات الإصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع سجّلت وعولجت ميدانيًا، بعد أن قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المناهضة لإقامة بؤرة استيطانية على قمة جبل صبيح.

وأشار حمايل إلى أن أهالي بيتا والبلدات والقرى المجاورة أقاموا صلاة الجمعة، اليوم، على أراضي جبل صبيح، ثم انطلقت مسيرة بمشاركة المئات باتجاه جبل صبيح، لكن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال لا تزال مستمرة، بينما كانت قوات الاحتلال استبقت المسيرة بإغلاق كافة الطرق المؤدية لجبل صبيح.

رایکم
آخرالاخبار