۲۹۵مشاهدات
استشهد طفل فلسطيني مساء اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في قرية دير الحطب شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.
رمز الخبر: ۵۹۷۴۴
تأريخ النشر: 06 November 2021

موقع تابناك الإخباري_استشهد طفل فلسطيني مساء اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في قرية دير الحطب شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة في بيان، بأن الطفل محمد دعدس (13عاماً)، وهو من مخيم عسكر الجديد بنابلس، وصل مشفى رفيديا مصاباً برصاصة في بطنه، وقلبه متوقف. وذكرت أن الطواقم الطبية حاولت إنعاشه، إلا أن جميع المحاولات لم تنجح.

ونعت حركة حماس، الشهيد الطفل محمد دعدس، وقال الناطق باسم الحركة، حازم قاسم في بيان، ان "قتل الاحتلال للطفل محمد دعدس، جريمة حرب مكتملة الأركان وهي استمرار لمسلسل الارهاب الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني".

وأضاف "سيظل مطلوبًا من قيادة السلطة في رام الله وقف سياسة التنسيق الأمني مع جيش الاحتلال، والتوقف عن ملاحقة المقاومة؛ وهو السلوك الذي يشجع الاحتلال على تصعيد جرائمه ضد شعبنا والتي كان أخرها قتل الطفل محمد دعدس".

وأكد قاسم أن هذه الدماء ستكون وقودًا لثورة شعبنا التي لن تهدأ إلا بتحقيق أهدافه بالانعتاق الكامل من الاحتلال وتحرير ومقدساته والعودة إلى أرضه.

وبدورها، حملت حركة الجهاد الإسلامي الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة استهدف الطفل محمد دعدس، وأكدت أن استهداف الأطفال دليل على إرهاب الاحتلال وجنوده القتلة.

وشددت الحركة على أن جرائم الاحتلال تكشف وجه العدو الذي تتوسل له بعض الدول العربية بالتطبيع والتحالف معه، وأكدت أن لا سبيل لحماية شعبنا سوى بالمقاومة الشاملة والتصدي بكل الوسائل لاعتداءات الاحتلال.

 

         

رایکم