۱۱۴مشاهدات
قال الأمين العام لمجلس الوحدة الإسلامية الباكستاني الشيخ رجاء ناصر عباس جعفري "شعب كشمير الأعزل والمضطهد قد تم سحقه من قبل جيش الهند الذي لا يرحم على مدى السنوات العديدة الماضية".
رمز الخبر: ۵۹۳۴۷
تأريخ النشر: 27 October 2021

موقع تابناك الإخباري_في إطار ذكرى "اليوم الأسود" لكشمير، الذي يوافق 27 أكتوبر/تشرين أول من كل عام.

وفي ذلك اليوم من عام 1947 نزلت قوات الأمن الهندية في سريناجار لاحتلال أراضي "جامو وكشمير" بشكل غير قانوني وإخضاع شعبها في انتهاك واضح للقانون الدولي والأعراف الإنسانية.

وقال الشيخ جعفري في كلمة له في إطار ذكرى "اليوم الأسود" لكشمير، الذي يوافق 27 أكتوبر/تشرين أول من كل عام، إن "حوادث مثل الاستشهاد واغتصاب النساء وحظر التجول والحصار الدائم لمناطق مختلفة أصبحت شائعة بسبب عنف الشرطة الهندية ضد الشباب الكشميري".

وفي ذلك اليوم من عام 1947 نزلت قوات الأمن الهندية في سريناغار للسطرة على أراضي "جامو وكشمير" بشكل غير قانوني.

وقال الشيخ جعفري إن "هذه النيران ستستمر في الاشتعال في كشمير حتى يحصل شعب كشمير على حقه في تقرير المصير، كما أن حالة التوتر في المنطقة تشكل تهديدا للسلام العالمي، بل على العكس من ذلك، فإن هذا الوضع الخطير يمكن أن يؤدي إلى أسوأ مأساة إنسانية".

وأكد الأمين العام لمجلس الوحدة الإسلامية الباكستاني أنه "إذا لم تتم السيطرة على الحريق في كشمير، فسوف يبتلع المزيد من الناس". محملا هيئات حقوق الإنسان الدولية والحكام المؤثرين مسؤولية حل قضية كشمير وفقا لقرارات الأمم المتحدة. وقال إن الأمة الباكستانية تقف مع إخوانها الكشميريين في كل ساعة شدة، ولن نتركهم وشأنهم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار