أكد مدير مجلس الثقافة والإعلام الإسلامي في لندن الشيخ حسن التريكي أن "المؤسسة الدينية عليها مسؤولية البناء والدفاع عن وحدة الامة الاسلامية والعمل من أجل ترسيخ ثقافة الوحدة الاسلامية بين أبناء الامة".
رمز الخبر: ۵۹۳۱۰
تأريخ النشر: 27 October 2021

موقع تابناك الإخباري_كلام الشيخ التريكي جاء خلال مؤتمر "الوحدة الإسلامية - ركيزة مقاومة الاحتلال"، الذي أقامه تجمع العلماء المسلمين في لبنان بمناسبة ذكرى المولد النبويِّ الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية.

أضاف: "على الحركات الاسلامية أن تكون مسؤولة عن ترسيخ ثقافة الوحدة الاسلامية بين أبناء الامة الواحدة لان الحركات الاسلامية بما لديها من جماهير وأتباع تستطيع تثقيف أتباعها على الثقافة الاسلامية والفكر الاسلامي ولديها قدرة على نشر ثقافة الوحدة الاسلامية بين أبناء الامة الواحدة خاصة بين الشباب".

وتابع: "هناك مأخذ على الحركات الإسلامية الكبرى في عالمنا الإسلامي، فهي تتبنى فكر الوحدة الإسلامية ولكنها من الناحية العملية للأسف قد تكون خلاف ذلك، خصوصا بعد أن تصدت بعض تلك الحركات الإسلامية الكبرى إلى موضوع السياسة، حيث رأينا مواقف مغايرة ومناقضة لما تبنته نظريا في أدبياتها وفي دساتيرها الداخلية الداعية إلى الوحدة الإسلامية والحفاظ عليها، فلم نعد نرى أي دور داعم للوحدة الإسلامية من خلال ممارستها العملية في واقع الحياة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار