۱۹۷مشاهدات
واشار الى ان الهدف الاساسي هو احداث ضغط اجتماعي في المجتمع اللبناني لاستخدامه لتوفير المتطلبات الاساسية لاضعاف المقاومة، او على الاقل لاستنزاف قدرتها على التحديات الداخلية، وبالتالي تأمين جواً أمناً للكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۵۸۷۴۰
تأريخ النشر: 17 October 2021

انتقد وزير خارجية لبنان السابق عدنان منصور تسييس عمل القاضي في قضية تفجير مرفأ بيروت وهيمنة الإرادة السياسية على القضاء اللبناني، مستشهدا بدور السفارة الأمريكية وسمير جعجع في جر لبنان إلى حافة الانهيار.

خلال الاحداث التي وقعت يوم الخميس في منطقة الطيونة اللبنانية والغموض الذي يواجه هذه القضية، اجرت وكالة مهر في هذا الصدد حوار مع وزير خارجية لبنان السابق "عدنان منصور"، حيث قال الوزير السابق ان الاحداث التي شهدها لبنان يوم الخميس، والتي استشهد فيها عدد من المتظاهرين على خلفية تسييس عمل قاضي قضية تفجير مرفأ بيروت، هو سيناريوا جديد ومخطط مسبقا يسعى الى تحدي الاستقرار النسبي خلال الشهر الماضي في لبنان.

واشار الى ان الهدف الاساسي هو احداث ضغط اجتماعي في المجتمع اللبناني لاستخدامه لتوفير المتطلبات الاساسية لاضعاف المقاومة، او على الاقل لاستنزاف قدرتها على التحديات الداخلية، وبالتالي تأمين جواً أمناً للكيان الصهيوني.

واكد عدنان منصور ان المطالبة بالمشاركة السياسية والاستفادة من المجتمع اللبناني بمختلف اطيافه والتحريض الديني او العرقي الى جانب الازمة الاقتصادية وانهيار قيمة الليرة اللبنانية زاد الطين بلة على اللبنانيين والمثقفين، كما أدى دخول حزب الله في معادلة الردع الاقتصادي وحل أزمة الوقود، فضلاً عن الاستقرار النسبي للحكومة بانتخاب نجيب ميقاتي رئيساً للوزراء، إلى تغيير معادلات التيارات السياسية التي كانت السبب الرئيسي وراء الازمات المالية والانهيار الاقتصادي في البلاد.

المصدر: مهر

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار