۷۲مشاهدات
أدى العشرات من الفلسطينيين صلاة الجمعة على دوار ابن رشد في مدينة الخليل بالضفة الغربية تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.
رمز الخبر: ۵۷۶۰۳
تأريخ النشر: 25 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال عمر القواسمي، والد الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي أن نجله نُقل إلى مستشفى قبل أسبوع نظرًا لتدهورت حالته الصحية.

وأضاف: "أخبرنا المحامي الذي زاره انه منذ 5 أيام متوقف عن تناول المدعمات "هذا يعني ان وضعه الصحي في تنازل خطير"، وقال نحن في فترات حرجة وننتظر الأخبار الأسوأ .. مؤكدًا أن رسالة الجماهير اليوم هي المطالبة بالإفراج عنهم لان ظروفهم في غاية الخطورة.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، أن الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي (24 عاماً) من الخليل، يعاني من ظروف صحية واعتقالية صعبة في الغرفة التي يحتجز بها بمشفى "كابلن" الإسرائيلي حيث يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 65 على التوالي.

وأوضحت الهيئة، أن الوضع الصحي للأسير القواسمي تدهور خلال الأيام الأخيرة، إذ يعاني من نقصان حاد بالوزن وانخفاض معدل نبضات القلب، وضيق في التنفس وآلام حادة في كل أنحاء الجسد، ولا يكاد يقوى على الوقف على قدميه، وغباش بالرؤية وآلآم في الامعاء والرأس والبطن.

ولفتت الى أن الأسير القواسمي يقبع بغرفة فيها 3 سجانين يتعمدون تناول أطيب الأطعمة والمأكولات أمامه، كما أنه مقيد في السرير من يده اليمنى وقدمه اليسرى طوال الوقت.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال الأسير المحرر القواسمي في كانون الثاني/يناير من العام الجاري، وصدر بحقه قرار اعتقال اداري لمدة 6 شهور، وحين قاربت المدة على الانتهاء جددت له مخابرات الاحتلال الإداري لمرة ثانية الأمر الذي دفعه لخوض اضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بالحرية والأفراج الفوري عنه مع نهاية الأمر الحالي.


         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار