۷۳مشاهدات
صدمةٌ صهيونية بعدَ عرقلةِ اعضاءٍ في الحزبِ الديمقراطي الاميركي في الكونغرس تمريرَ مساعدةٍ لكيانِ الاحتلالِ بقيمةِ مليارِ دولارٍ لاعادةِ تذخيرِ مخزونِ صواريخِ القبةِ الحديديةِ.
رمز الخبر: ۵۷۵۳۹
تأريخ النشر: 24 September 2021

موقع تابناك الإخباري_صدمةٌ صهيونية بعدَ عرقلةِ اعضاءٍ في الحزبِ الديمقراطي الاميركي في الكونغرس تمريرَ مساعدةٍ لكيانِ الاحتلالِ بقيمةِ مليارِ دولارٍ لاعادةِ تذخيرِ مخزونِ صواريخِ القبةِ الحديديةِ، وتخوفٌ صهيونيٌ من ان تكونَ هذه الخطوةُ بدايةً لخطواتٍ مشابهةٍ واكثرَ اتساعاً مستقبلاً في ظلِ ادارةِ بايدن.

اكثر من اشارة انذار خطيرة كانت عملية عرقلة اعضاء في الحزب الديمقراطي الاميركي مسألة المصادقة في الكونغرس على تمويل مخزون صواريخ منظومة القبة الحديدية الصهيونية بمبلغ مليار دولار من الخزانة الاميركية، هذا التطور غير المسبوق شكل خطوة خطيرة بالنسبة لتل ابيب ودليلا آخر على مدى تراجع مستوى الدعم والتأييد الذي تحظى به لدى شرائح اميركية واسعة لاسيما داخل الحزب الديمقراطي الاميركي.

وقال غيل تماري، مراسل القناة 13 الصهيونية في واشنطن "هذا اكثر من اشارة انذار وما رأيناه هنا بشكل مصغر يمكن ان ينفجر بشكل كبير بعد عدة سنين فالجمهور الراديكالي الذي يتسع في الحزب الديمقراطي، وهو جمهور شاب لم يعد يطيق ما يحصل مع الفلسطينيين، فهم يرون ان الاحتلال يستمر وهم ليس مستعدين ان تمول اموال الضرائب التي يدفعونها الاحتلال الاسرائيلي، وما رأيناه الان قد نصطدم به مستقبلا بشكل كبير".

وقال شموئيل روزنز، محلل صهيوني للشؤون الاميركية "هذا دليل ان النقاش حول اسرائيل على المستوى الشعبي في الولايات المتحدة بات اكثر تشددا عما كان في الماضي، والاشخاص الذين يعادون اسرائيل باتوا مستعدين للذهاب ابعد من الماضي ضدها، وهذا يدل على ان اسرائيل بنظر جمهور ديمقراطي واسع لم تعد موضع اجماع. "

وسائل اعلام العدو تحدثت عن العديد من التطمينات الاميركية للصهاينة بتمرير دعم خزون القبة الحديدية بتشريع جانبي لكن هذه الوسائل تخوفت من انعكاسات ما حصل في الكونغرس على طريقة تمرير المساعدات العسكرية المقبلة لتل ابيب.

وقالت يونا لفيزون، مراسلة القناة 12 الصهيونية في واشنطن "مصدر في البيت الابيض حاول تهدأة الخواطر وقال ان الرئيس متمسك بتعهده في تحديث مخزون صواريخ القبة الحديدية وقد تحدث حول ذلك مع رئيس الحكومة بينت وتحدث عن ذلك في عدة فرص بشكل علني فهذه مصلحة اميركية واسرائيلية".

وقال عميحاي شتاين، مراسل القناة 11 الصهيونية "المؤسسة الامنية الاسرائيلية قالت انه لن يكون هناك ضرر لتمويل صواريخ القبة الحديدية، لكنهم يخشون من ان يدفع ما حصل ادارة بايدن الى التفكير مستقبلا هل ستدخل في مختلف الصفقات من هذا النوع مع اسرائيل، وهو سيرتدع بايدن في المستقبل من الدخول في صفقات من هذا النوع مع اسرائيل".

يشار الى ان كيان الاحتلال اضطر الى الاستعانة بالولايات المتحدة لملء مخزون صواريخ القبة الحديدية بعد ان استعملت اعداد كبيرة منها ضد الصواريخ الفلسطينية التي اطلقت في عملية سيف القدس.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار