۶۲مشاهدات
اللواء سلامي:
ان للدفاع امتدادا عاشورائيا وان قيم عاشوراء اي التضحية والصمود والفتوة والاباء مستمرة حتى اليوم.
رمز الخبر: ۵۷۴۱۸
تأريخ النشر: 22 September 2021

قال القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، اليوم الثلاثاء، أن أعداء الشعب الايراني ينزلقون على منحدر الزوال والسقوط ويفرون ويصغرون ويبتعدون عن أعين الشعب الإيراني.

وفي تصريح على هامش مراسم تكريم اكثر من مليون شخص من رواد الدفاع المقدس في مختلف انحاء البلاد، قال اللواء سلامي: ان الدفاع المقدس كان حدثا تاريخيا مستمرا وتيارا وحقيقة جارية في مجتمعنا.

واضاف: ان الشعب الايراني الان صامد امام اجراءات الحظر الاميركية الظالمة وضغوط عمليات الحرب النفسية الاميركية والغربية والهجمات الاعلامية الواسعة وعلى اثر هذه الحرب الاقتصادية والنفسية الكبرى وتعزز مرة اخرى شموخ الشعب الايراني العظيم الذي تمكن من اجهاض الحظر وافشال مخططات ومآرب العدو.

وتابع، نحن صامدون حتى النهاية كمبدا للدفاع المقدس واضاف: ان للدفاع امتدادا عاشورائيا وان قيم عاشوراء اي التضحية والصمود والفتوة والاباء مستمرة حتى اليوم.

ونوه الى ان اعداءنا هم الان سائرون في منحدر السقوط والافول ونراهم اليوم في حال الهروب والانحسار.

وأضاف، جهزنا انفسنا بالقدرات اللازمة لدحر اميركا وقال: حينما نجهز انفسنا لمواجهة الامبراطورية العسكرية الاكبر في العالم وهي اميركا فان قوى صغيرة مثل الكيان الصهيوني لا تاتي في معادلاتنا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار