۲۹۰مشاهدات
بدأ عدد من الفلسطينيين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، مساء اليوم الاثنين، فعاليات الإرباك الليلي، رفضًا للسياسات الإسرائيلية ضد القطاع.
رمز الخبر: ۵۶۴۳۴
تأريخ النشر: 31 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وتجمع عدد كبير من الشبان الفلسطينيين على الحدود الشرقية من مدينتي غزة وخانيونس، فيما ذكرت مصادر محلية أن شاباً أصيب برصاص الاحتلال.

وأطلق جنود الاحتلال المتمركزين على طول الشريط الحدودي، قنابل الغاز تجاه الشبان الفلسطينيين.

وشهدت حدود قطاع غزة توترًا خلال الأيام الماضية، إثر اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، أدت إلى إصابة فلسطينيين وإصابة جندي إسرائيلي بجراح حرجة.

وذكرت وسائل اعلام الاحتلال أن "رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال أفيف كوخافي هدد قطاع غزة قائلاً إن الأحداث والاضطرابات ستؤديان إلى رد أو عملية قاسية".

وأضاف كوخافي "إذا لم يستمر الهدوء فى الجنوب، فلن نتردد بالخروج في معركه أخرى".

ويشار إلى أن مستشفى سوروكا الاسرائيلي أعلن عصر اليوم الإثنين عن مقتل الجندي الاسرائيلي الذي أصيب على حدود قطاع غزة قبل أكثر من أسبوع .

وكان الجندي أصيب برصاصة في الرأس خلال مواجهات على حدود غزة ضمن فعاليات شعبية دعت إليها الفصائل بغزة.

والإرباك الليلي هي مجموعات شبابية تنظم مسيرات ليلية قرب حدود غزة مع الكيان الإسرائيلي، وتستخدم القنابل الصوتية، وتشعل إطارات مركبات، بهدف إزعاج الجيش الإسرائيلي وسكان المستوطنات المتاخمة للحدود.


         

رایکم