۳۱۶مشاهدات
لا يزالُ مشهدُ الطوابيرِ والزحمةِ امامَ محطاتِ الوقودِ متسيداً يومياتِ الشعبِ اللبناني في ظلِ الازمةِ الاقتصاديةِ الصعبةِ التي يعانيها.
رمز الخبر: ۵۶۳۹۱
تأريخ النشر: 30 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وبالرغم من الحديث عن وصولِ كمياتٍ كافيةٍ الى الاسواقِ الا انَ الفوضى لا تزالُ مستحكمةً امامَ كثيرٍ من المحطاتِ التي تفتحُ ابوابَها فيما محطاتٌ اخرى اخذت قراراً بالاقفالِ لمخاوفَ امنية.

هذا وتشيرُ المعطياتُ الى تنامٍ سريعٍ جداً للسوقِ السوداء التي بدات تتسببُ بكثيرٍ من المشكلاتِ رغم رفعِ سعرِ صفيحةِ البنزين الى 128 الف ليرة.

وأكد رئيسُ تجمعِ الشركاتِ المستوردة للنفط في لبنان جورج فياض، ان كمياتِ المحروقاتِ التي ضُخت في السوق تكفي لمدةِ 15 يوماً ولكن رغمَ ذلك لا يزالُ مشهدُ الطوابيرِ الى ازديادٍ امامَ المحطاتِ بسببِ السوقِ السوداء.

رایکم
آخرالاخبار