۳۵۵مشاهدات
نظمت اللجنة العليا لمتابعة شؤون الأسرى وأهالي الأسرى، ظهر الثلاثاء، اعتصامًا تضامنيًا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
رمز الخبر: ۵۶۱۰۶
تأريخ النشر: 25 August 2021

موقع تابناك الإخباري_ويخوض تسعة أسرى إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ أيام متفاوتة، ووصل عدد منهم في إضرابه لنحو شهر ونصف.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن الأسرى المضربين يخوضون ملحمة بطولية متواصلة تتمثل بالإضراب لـ"مواجهة هذا القانون المتخلف والعنصري".

وأكد أن الإضراب يهدف لكسر القانون العنصري، لافتا إلى انتصار عدد من الأسرى في إضرابهم.

وأشار فارس إلى ارتفاع أعداد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، لافتًا إلى أن بعضهم مصاب بأمراض خطيرة تهدد حياته.

ودعا فارس الكل الفلسطيني إلى الوحدة في سبيل نصرة قضية الأسرى، مشددًا على أن قضيتهم لا تخص جهة أو قطاعًا معين، بل عموم الشعب الفلسطيني.

بدورها، قالت زوجة الأسير المضرب مجاهد حامد، إنه "يخوض إضرابا عن الطعام منذ 43 يومًا، وأن الكلمات تعجز عن وصف صمود الأسرى في هذه المعركة".

وكشفت حامد أن زوجها يعاني من تدهور مستمر في وضعه الصحي، بناء على بلاغ من المحامي، داعية إلى الإفراج الفوري عنه.

ودعت أهالي الأسرى إلى عدم الكلل أو الإحباط تجاه قضية المضربين ونصرتهم.

وخلال الاعتصام ردد الأهالي هتافات الحرية والنصرة لجميع الأسرى في السجون


         

رایکم
آخرالاخبار