۲۹۶مشاهدات
أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية رفضها محاولات الابتزاز التي تمارس بحق غزة، مؤكدةً أن محاولات عزلها عن القضايا الوطنية الكبرى لن تُفلح فغزة نواة التحرير وجزء أصيل من أرضنا المحتلة فلسطين.
رمز الخبر: ۵۶۰۵۵
تأريخ النشر: 24 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وحيّت الفصائل في ختام إجتماعها الدوري الذي ناقشت فيه آخر التطورات والمستجدات على الساحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، "الثائرين في بلدات بيتا وكفر قدوم الذين مازالوا ينتفضون رفضاً لمخططات ومؤامرات الاحتلال بحق أرضنا المحتلة"، داعين الى "إستمرار فعاليات الغضب العارم، فهذا العدو لا يردعه إلا صوت انتفاضة ومقاومة شعبنا".

وشددت على أن "العدو الصهيوني هو المسؤول عن إستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة وتعطيل عجلة اعادة الاعمار وعليه تحمل تبعات ذلك، فلن نتألم وحدنا بسبب الحصار.

ودعت الفصائل في بيانها المواطنين في "قطاع غزة للمشاركة الفاعلة في الفعاليات الشعبية والجماهيرية السلمية الرافضة للحصار والممطالة والتسويف بملف اعادة الاعمار.

ودانت "ما قامت به أجهزة الامن بالضفة الغربية المحتلة من حملات الاعتقال السياسي بحق السياسيين والناشطين والشخصيات الوطنية، مؤكدة أن "هذه الحملات هي جزء من العربدة والتغول الذي تمارسه السلطة بحق الشخصيات المؤثرة في الضفة".

كما نددت الفصائل بالاعتداءات على الحرائر وزوجات المعتقلين السياسيين في دوار المنارة بالضفة الغربية. داعيةً لضرورة وقف هذه الافعال المشينة وفضح مرتكبي هذه الاعتداءات ومحاكمتهم.

رایکم
آخرالاخبار