۴۲۷مشاهدات
أصيب 24 فلسطينيا بينهم مصور صحفي، السبت، برصاص جيش الاحتلال وقنابل الغاز المسيل للدموع قرب الحدود الشرقية لغزة، بحسب بيان لوزارة الصحة بالقطاع.
رمز الخبر: ۵۵۹۷۲
تأريخ النشر: 21 August 2021

إصابات إثر قمع الاحتلال مسيرة في الذكرى الـ 52 لإحراق الأقصى

موقع تابناك الإخباري_وأفادت مصادر صحية بأن الطواقم الطبية نقلت إلى مستشفيات القطاع عددا من الفلسطينيين أصيبوا برصاص جيش الاحتلال وقنابل الغاز المسيل للدموع قرب الحدود الشرقية لغزة.

وذكر أن بين المصابين مصورا صحفيا يدعى عاصم شحادة، يعمل لصالح الوكالة الوطنية، حيث أصيب في الوجه، وتم نقله إلى المستشفى، فيما لم تُعرف طبيعة إصابته على الفور.

فيما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع، في بيان مقتضب، بأنها سجلت إصابة 24 فلسطينيا بـ"جراح مختلفة" على حدود غزة.

وفي وقت سابق السبت، توافد مئات الفلسطينيين نحو الحدود الشرقية لقطاع غزة ، للمشاركة في مهرجان الذكرى الـ 52 لحرق المسجد الأقصى.

والخميس الماضي، قرر جيش الاحتلال تعزيز قواته على حدود قطاع غزة تحسبا لمواجهات مع الفلسطينيين.

ويوافق 21 أغسطس 2021 (السبت)، الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.

ووقعت الجريمة في 21 أغسطس 1969، والتهمت النيران حينها كامل محتويات الجناح الشرقي للجامع القبلي في الجهة الجنوبية من المسجد، بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.

رایکم