۳۱۷مشاهدات
استهدف الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا مرة أخرى حيث أجرى الوزراء محادثات امس الأربعاء بشأن استقبال عدد كبير من الأشخاص الذين يعبرون الحدود الخارجية للاتحاد في ليتوانيا ولاتفيا وبولندا.
رمز الخبر: ۵۵۸۷۱
تأريخ النشر: 19 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال وزير الداخلية السلوفيني أليش هويس، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي: "ندين محاولة بيلاروسيا استغلال البشر لأغراض سياسية".

وترأس هويس المؤتمر المنعقد عبر الفيديو مع نظرائه من الدول الأعضاء الأخرى.

وكان رئيس بيلاروسيا أليكسندر لوكاشينكو قد قال في نهاية مايو الماضي إن مينسك لن تمنع المهاجرين من التوجه إلى الاتحاد الأوروبي، ردا على تشديد العقوبات الغربية على الجمهورية السوفيتية سابقا.

ومنذ ذلك الحين، تعاني ليتوانيا بالأخص من تدفق من المهاجرين من الشرق الأوسط عبر الحدود مع بيلاروسيا، ووصل أكثر من 4000 شخص حتى الآن العام الجاري، مقارنة بأقل من 100 في عام 2020 بأكمله، حسبما ذكرت فيلنيوس.

ونشر حرس الحدود الليتواني مقطع فيديو يزعم أنه يظهر قوات الأمن البيلاروسية تدفع 35 مهاجرا عبر الحدود الثلاثاء، ويدخلون الأراضي الليتوانية بأنفسهم في هذه العملية.

واتهمت فيلنيوس مينسك بارتكاب "انتهاكات متكررة لحدود الدولة الليتوانية" في مذكرة تم إرسالها إلى القيادة البيلاروسياية، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الليتوانية اليوم.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيلاروسيا أنه "تم التعبير عن الاحتجاج الشديد على الانتهاكات المتكررة للحدود الليتوانية".

وزار رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي مدينة فيلنيوس والحدود الليتوانية البيلاروسية الأربعاء. وكتب على موقع تويتر: "الاتحاد الأوروبي متحد في الرد على انتهاك النظام البيلاروسي للقانون الدولي".

رایکم
آخرالاخبار