۳۵۴مشاهدات
عقد المجلس السياسي الأعلى اجتماعا برئاسة الرئيس مهدي المشاط تناول التحديات الراهنة التي تواجه اليمن في ظل استمرار الحصار وحرب التحالف والحرب الاقتصادية التي يشنها لمفاقمة الوضع الانساني لأبناء الشعب اليمني، فيما ناقش الدور غير الفاعل للأمم المتحدة تجاه القضايا المختلفة وفي مقدمتها الحصار على مدى ما يقارب سبع سنوات.
رمز الخبر: ۵۵۷۹۹
تأريخ النشر: 18 August 2021

موقع تابناك الإخباري_في اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس مهدي المشاط، استعرض المجلس السياسي الأعلى عددا من القضايا والتحديات الراهنة التي يواجهها اليمن في ظل العدوان والحصار وسبل مواجهتها، كما عرج المجلس على عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

ففي الشأن السياسي، أكد المجلس أن اليمن مع السلام المشرف وفق التوصيف الذي طرحه قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في خطابه الأخير، وينتظر رسائل ايجابية من قبل الأمم المتحدة ومبعوثها الجديد، مضيفا أن على المبعوث الأممي الجديد البدء من حيث توقف سابقه وتجنب الوقوع في أخطاء من سبقه وعدم البدء في نقاش القضايا من نقطة الصفر، كما أن عليه عدم تجاهل الحصار المفروض على الشعب اليمني "وأي مساعدة قد يحتاج إليها لتيسير مهمته ينبغي أن يكون مصدرها دول العدوان التي تعرقل عملية السلام وتضاعف الحرب الاقتصادية في ظل الحصار"، محملا التحالف السعودي مسؤولية تفاقم الأوضاع الإنسانية في عموم المحافظات خاصة في الحديدة والمناطق الساحلية.

وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي، ثمن المجلس جهود اللجنة الاقتصادية وما تم إعلانه من خطوات في مواجهة الحرب الاقتصادية التي يتعرض لها اليمن، وآخرها طبع العملة المزيفة ورفع سعر صرف الدولار الجمركي، مهيبا بالجهات الحكومية المختصة والجهات الأمنية بالمزيد من اليقظة لمحاولات المرتزقة المتكررة في تهريب العملة المزيفة والضرب بيد من حديد لمنع هذه الممارسات.

هذا واستنكر المجلس السياسي الأعلى ما تقوم به السلطات السعودية تجاه المغتربين اليمنيين وطرد وترحيل الأكاديميين بسبب هويتهم اليمنية كما حدث مؤخرا، الأمر الذي يذكر بممارساتها إبان حرب الخليج.

واشاد بـ"الانتصارات والملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والشرف التي صنعوا من خلالها المجد لأبناء الشعب اليمني".

وفي ختام الاجتماع نوه المجلس السياسي الأعلى بالعملية العسكرية الأخيرة لحزب الله ردا على الكيان الإسرائيلي "والتي تأتي في سياقها الطبيعي للرد على عنجهية وتطاول العدو الصهيوني".

         

رایکم
آخرالاخبار