۳۱۹مشاهدات
أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنها لن تبقى مكتوفة الايدي امام ما يعانيه المواطن من جراء أزمة المحروقات.
رمز الخبر: ۵۵۵۵۸
تأريخ النشر: 14 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وأشارت قوى الأمن الداخلي إلى أن بعض محطات المحروقات تقوم "باحتكار المواد (بنزين، مازوت، وغيرها..) وتمتنع عن تزويد المواطن بها لأسباب عدة، مما يؤدي إلى استفحال الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يرزح تحتها اللبنانيون على الصعد كافة".

وأكدت أنه "لذلك ستقوم قوى الأمن الداخلي بتوجيه دوريات لمراقبة مخزون المحطات على الأراضي اللبنانية كافة والتثبت من كمية المحروقات المتوفرة في خزاناتها”، لافتة إلى أنه إذا تم التأكد من أن مخزون المحطات كاف وقابل للتوزيع، وهي بالرغم من ذلك تمتنع عن تزويد المواطنين بها".

وقالت: "سنعمد إلى توزيعها بالطريقة التي نراها مناسبة وفقًا لما تقتضيه المصلحة العامة ومصلحة المواطنين".

رایکم
آخرالاخبار