۴۱۴مشاهدات
بعد وصول مسلحي حركة طالبان الى مراكز الولايات والمدن الكبيرة، اضطرت أكثر من 60 مؤسسة إعلامية لإغلاق أبوابها مما دفع الصحفيين العاملين لدى هذه المؤسسات الى الهروب باتجاه العاصمة كابل.
رمز الخبر: ۵۵۴۹۴
تأريخ النشر: 12 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وبالفعل، وصل الصحفيون الهاربون من مناطق الحرب الى كابل حيث عقدوا مؤتمرًا صحفيًا أكدوا فيه أن حرية التعبير داخل أفغانستان في خطر.

وأضاف الصحفيون القادمون من ولاية غور وتخار، أنهم قلقون على عوائلهم الذين تركوهم ولاذوا بالفرار وقالو إنهم وصلوا الى كابل بصعوبة.

الى ذلك، أكد السيد نصير أحمد نوري، عضو في المؤسسة الداعمة للأعلام الحر، أنه تم إغلاق ما يقارب 60 مؤسسة إعلامية في مناطق مختلفة من أفغانستان.

وقد أبدت المؤسسات الأعلامية قلقها من الوضع الراهن، وتابع قائلاً إن ما يجري يفتح باب الهجرة أمام الصحفيين وهذا يعني انتهاء منطق حرية التعبير في البلاد.

رایکم
آخرالاخبار