۱۷۲مشاهدات
أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل، أنه وضع "خارطة طريق" للخروج من الوضع الراهن في البلاد سيعرضها على أعضاء الهيئة الإدارية التابعة له دون المصادقة عليها إلى حين تشكيل حكومة.
رمز الخبر: ۵۵۰۹۰
تأريخ النشر: 04 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ اعلن الأمين العام المساعد المكلف بالإعلام في الاتحاد سامي الطاهري، في تصريحات صحفية على هامش انعقاد الهيئة الإدارية للاتحاد خصصت للنظر في آخر المستجدات بالبلاد اليوم الثلاثاء، انه "لا يمكن تقديم خارطة طريق قبل تشكيل حكومة حتى لا تذهب في الفراغ".

وشدد الطاهري على أن "الاتحاد يشاطر الرؤية الشعبية في التفاؤل رغم أن المرحلة دقيقة وصعبة". ولفت إلى أن "الاتحاد يأمل في تجاوز المرحلة الاستثنائية بسلام رغم ما لديه من توجس تجاه هذا الظرف الاستثنائي".

وفي 25 تموز/يوليو الماضي، اتخذ الرئيس التونسي قيس سعيد تدابير تقضي بإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب.

وقال سعيد، إنه اتخذ تلك الإجراءات استنادا إلى الفصل 80 من الدستور بهدف "إنقاذ الدولة التونسية"، لكن غالبية الأحزاب رفضت تلك التدابير، واعتبرها البعض "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها أخرى رأت فيها "تصحيحا للمسار".

وعقب ذلك طالب الاتحاد العام التونسي للشغل، بضرورة اتخاذ ضمانات دستورية ترافق التدابير الاستثنائية المتخذة، معلنا عمله على خارطة طريق لتجاوز الأزمة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار