۳۳۹مشاهدات
قام الرئيس التونسي قيس سعيد يوم الأحد بزيارة إلى شارع الحبيب بورقيبة وتحدث مع عدد من المواطنين قبل أن يتوجه إلى مقر وزارة الداخلية.
رمز الخبر: ۵۴۹۸۸
تأريخ النشر: 02 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قالت الرئاسة التونسية إن سعيد اطلع على مشاغل وتطلعات عدد من المواطنين.

وقال سعيد مخاطبا المواطنين الذين حضروا جولته في شارع الحبيب "إنه ليس مستعدا مهما كان الثمن للتخلي عن الأمانة".

واعتبر أن "كل حبة عرق هي أمانة في رقبته ولن يتخلى عنها وليشهد العالم بذلك". وطالب الشعب بتحمل المسؤولية سويا خلال هذه اللحظة التاريخية الفارقة.

وشدد سعيد على أن "الدولة التونسية ليست غنيمة لأي كان، في ظل وجود بعض الأطراف التي تسعى للسمسرة بمآسي الشباب المعدم وفاقدي الشغل عبر حثه على الهجرة غير الشرعية أسوة بما وقع سنة 2011، من أجل توظيف هذا المعطى كوسيلة للإساءة إلى علاقات تونس مع أجوارها وفي مقدمتهم إيطاليا".

رایکم