۳۴۹مشاهدات
اتهم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي ​نفتالي بينيت، صباح اليوم الأحد، إيران بمسؤوليتها المباشرة بتنفيذ الهجوم الذي وقع قبالة سواحل عمان على السفينة "ميرسر ستريت" التي تديرها شركة مملوكة للإسرائيلي إيال عوفر، رغم النفي الإيراني.
رمز الخبر: ۵۴۹۷۶
تأريخ النشر: 01 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال بينت في بداية جلسة مجلس وزراء الاحتلال صباح اليوم، "أنا أصرح بشكل قاطع - إيران هي التي نفذت الهجوم على السفينة، الأدلة الاستخباراتية على ذلك موجودة". وأضاف بينت "نتوقع من النظام الدولي أن يوضح للنظام الإيراني أنه ارتكب خطأ فادحًا".

وأردف: "نحن نعرف كيف ننقل الرسالة إلى إيران بطريقتنا الخاصة".

وفي وقت سابق، رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على اتهامات الكيان الإسرائيلي لإيران بالوقوف وراء الهجوم على السفينة في بحر العرب.

وخلال مؤتمر صحفي، قال سعيد خطيب زاده اليوم الأحد ردا على سؤال بشأن ادعاءات الاحتلال ضد الجمهورية الإسلامية بأن إيران هي من تقف وراء الهجوم على سفينة إسرائيلية في بحر العرب قبالة المياه العمانية، قال إنه "ليست هي المرة الأولى التي يطلق الكيان الصهيوني مثل هذه التهم ضد إيران".

وأضاف خطيب زاده أن "هذا الكيان أينما حل أثار العنف والفلتان الأمني وهذه التصريحات والتهم مدانة".

وأكد أن "إسرائيل بانتهاجها أسلوب إلقاء المسؤولية على الآخرين لن تحل مشكلة من مشاكلها فالجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتردد في الذود عن مصالحها".

وشدد خطيب زاده أنه "على الكيان الصهيوني وأمريكا أن یكفا عن توجيه التهم ضد إيران في الهجوم على ناقلة النفط الإسرائيلية، ومحاولة هذا الكيان نقل القضية إلى مجلس الأمن الدولي".

         

رایکم