۱۶۰مشاهدات
هود يؤكد عمق علاقات واشنطن بالرباط:
أجرى، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي، جوي هود، زيارة الى المغرب في إطار تقوية العلاقات الثنائية الممتدة لأكثر من 200 سنة، وفق قوله.
رمز الخبر: ۵۴۸۶۱
تأريخ النشر: 30 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ التقى هود خلال زيارته، عددا من المسؤولين المغاربة اهمهم رئيس الحكومة، أيمن عبد الرحمن ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، وبحث معهم العلاقات الثنائية.

وقال هود في تمؤتمر صحفي ان المغرب والولايات المتحدة، يركزان جهودهما، في الوقت الحاضر على محاربة وباء فيروس كورونا المستجد .

واضاف: "ليس هناك أي تغيير في الموقف الأمريكي من الاعتراف بمغربية الصحراء" التي أعلنتها الإدارة الأمريكية في العاشر من ديسمبر الماضي في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وتابع ان الولايات المتحدة "تدعم عملية سياسية في الصحراء الغربية، ذات مصداقية تقودها الولايات المتحدة لتحقيق الاستمرار ووقف أي أعمال عدائية".

واستطرد قائلا "نحن نتشاور مع مختلف الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف وتحقيق تسوية دائمة".

ولفت هود إلى أن بلاده "تؤيد بشدة جهود الأمم المتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للصحراء الغربية بأسرع ما يمكن، ونحن على استعداد للمشاركة مع جميع الأطراف لدعم هذا المبعوث".

وعبر هود عن "اطمئنان" واشنطن، للتطبيع بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، "خصوصا مع وصول أول رحلة جوية من تل أبيب إلى مراكش".

من جهة أخرى، قال هود إن الولايات المتحدة، تثمن جهود المغرب في إحلال السلام في ليبيا، وعبر عن أمله في رحيل القوات الأجنبية عن ليبيا وتنظيم انتخابات نزيهة تقود لى تشكيل حكومة قادرة على تنمية ليبيا وإعادة الاستقرار لها وللمنطقة برمتها.

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار