۱۷۹مشاهدات
تسببت عاصفة برَد عنيفة ضربت شمال إيطاليا مطلع الأسبوع الحالي بإغلاق جزء من الطريق السريع بين ميلان ونابولي لفترة وجيزة الإثنين، فيما تلتهم الحرائق مساحات واسعة من جنوب البلاد.
رمز الخبر: ۵۴۷۵۹
تأريخ النشر: 28 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ ألحقت حبات البرد الكبيرة أضراراً بمئات السيارات حيث كسّرت زجاج الآليات الأمامي، ما أجبر السائقين على التوقف بجانب الطريق، التي أغلقتها الشرطة لفترة وجيزة معلنة إصابة عدّة مسافرين بجروح طفيفة.

ويأتي ذلك فيما تشهد جزيرة سردينيا في جنوب إيطاليا حرائق كبيرة بسبب موجات الحر من أكثر من أسبوع، ما دفع بالسلطات إلى إجلاء نحو 400 شخص نهاية الأسبوع الماضي.

وأرسل الاتحاد الأوروبي طائرات خاصة لمكافحة الحرائق ولكن عمال الإطفاء لم يتمكنوا حتى الآن من إخماد النيران.

وبدأ صيف 2021 بكوراث طبيعية روّعت أوروبا، حيث مات نحو 200 شخص غربي ألمانيا التي ضربتها فيضانات عنيفة، بينما توفي نحو 35 شخصاً في بلجيكا بسبب الأمر نفسه.

وفي الولايات المتحدة وروسيا تكافح السلطات منذ أسابيع حرائق جنونية اندلعت على التوالي في الغرب الأميركي (كاليفورنيا خصوصاً) في ياكوتسك (سيبيريا) وكاريليا (بالقرب من فنلندا)، فيما خيّمت على كندا "قبة" من القيظ القوي وغير المسبوق.

وفي الصين أجلت السلطات من مدينة تشنغتشو (وسط) نحو 200 ألف شخص بعد فيضانات عنيفة أدّت إلى مقتل العشرات وتفجّر السدود وارتفاع منسوب المياه في أنهار مقاطعة هينان.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار