۲۶۶مشاهدات
"إنه خلال مسيره بين المدن الإيرانية شاهد العديد ممن يرومون زيارة الإمام الحسين وبينهم الكثير من يسير على قدميه تركهم خلفه متوقعا أنهم سيصلون كربلاء إبان ولادة الإمام الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف"..
رمز الخبر: ۵۴
تأريخ النشر: 23 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: وفد الى كربلاء مشيا على الأقدام العداء الإيراني محمد أفخمي من طهران يوم ولادة الإمام الحسين (ع) .. ومحمد حاصل على عدة بطولات محلية ودولية ويبلغ من العمر 24 سنة طالب خلال زيارته كربلاء بإزالة الحدود المصطنعة بين البلدين لأن الحسين تهوي له القلوب قبل الأجساد على حد تعبيره..

وفي تصريح خصه لموقع نون قال فيه: " ليست هذه المرة الأولى التي أفد بها زيارة مولاي الحسين (ع) مشيا بل هي المرة الثالثة على توالي السنين مبينا إنه أستغرق في المشي عشرة أيام من طهران الى الحدود العراقية وكانت ترافقه قوى أمنية مشيرا إن القوات الأمريكية الموجودة على الحدود لم تسمح له بالمسير الى كربلاء لذا عوضا جاء مشيا من النجف الاشرف الى الحسين (ع) ليكملَ ما ابتدأه ..

وتابع أفخمي: "أنه في العام الأول الذي وفد به مشيا أستغرق ثمانية عشرة يوما وفي عامه الثاني أستغرق خمسة عشرة يوما" ، وأوضح إن الدوافع من مجيئه مشيا الى الإمام الحسين (ع) لأنه لم يستطع أن يساهم بدعمه ماديا لأيٍ من البرامج الحسينية سوى إنه بطل في رياضة العدو لذا قرر أن يكون أول من يبادر بقطع هذه المسافات الطويلة من الإيرانيين لزيارة مولاه الحسين (س) الذي سيطر على سيطر على أحاسيسه وخالط حبه دمه على حد تعبيره..

وأضاف أفخمي: "إنه خلال مسيره بين المدن الإيرانية شاهد العديد ممن يرومون زيارة الإمام الحسين وبينهم الكثير من يسير على قدميه تركهم خلفه متوقعا أنهم سيصلون كربلاء إبان ولادة الإمام الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف"..
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: